فيلم لما بنتولد

يقدم فيلم “لما بنتولد” إنتاج عام 2019 وإخراج تامر عزت لوحة اجتماعية جميلة عن التضحية والحب والشغف عن طريق ثلاثة قصص مختلفة.
نبدأ من العنوان الذي يرمز إلى ولادة الروح من بوتقة الحياة وصعوباتها بعد مرورها بمختلف المشاعر الإنسانية من ألم وحزن وحب واختيارها التضحية بحبها وكبريائها في سبيل إسعاد غيرها.
القصة الأولى تتحدث عن زوج شاب أمين وعايدة”عمرو عابد وابتهال السريطي” تجبرهما ظروف الحياة على السكن في بيت العائلة واعالة الابن الأصغر والأم والجد المريض وتصبح جل احلامهما تنحصر في بيت خاص يأوي عشهما الزوجي، ولأجل ذلك يقوم أمين ببيع ذكورته والتحول إلى عاهر يلبي رغبات النسوة الثريات، والقصة الثانية تروي قصة حب بين شابين مختلفي الأديان فرح وأسامة “سلمى حسن ومحمد حاتم” لكن ترويها بطريقة تقليدية شاهدناها سابقا في عشرات الأعمال حيث نشاهد أن البنت مسيحية والشاب مسلم، فلو افترضنا العكس هل كان سيمر الفيلم بدون عشرات الاعتراضات والتعليقات والفتاوى وربما مذكرات نيابية بدعوى الإساءة إلى الإسلام؟
القصة الثالثة والأخيرة تتلخص في طموح أحمد “أمير عيد” في إشباع شغفه بالموسيقى والغناء والتخلي عن إدارة مصنع أبيه الضخم، ونشاهد في هذه القصة امتناع الأب عن مباركة سفر ابنه لإنتاج ألبوم غنائي رغم اعتزازه بموهبته وطموحه بسبب كبريائه الزائد، وهذا ماوجدته حجة ضعيفة لا تتناسب مع المضمون، ونجد حبيبة احمد تستقبله في بيتها بعد أن طرده أبوه، وكانهما يعيشان

في لوس أنجلوس وليس في القاهرة، إلا إذا أصبحت المساكنة في مصر شيء طبيعي في السنوات الأخيرة بدون علمي.
الفيلم يتميز باغاني جميلة تحاكي الحوار والقصة، وأداء جيد لكافة الممثلين وبخاصة عمرو عابد وسلمى حسن.
برغم ان فيلم “لما بنتولد” لم يقدم شيئا جديدا، إلا أنه من الأفلام الجيدة وحضوره لن يضر.

About أسامة حبيب

أسامة حبيب تاريخ الميلاد :27/7/1982 إجازة في بناء السفن من جامعة اللاذقية لاجئ في تركيا من عام 2013 ناشط ليبرالي
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.