فيلم “للحب قصة أخيرة”

الناقد السينمائي السوري اسامة حبيب

يتناول فيلم “للحب قصة أخيرة” إنتاج عام 1986 تأليف وإخراج “رأفت الميهي” ،دراما اجتماعية إنسانية عن أحوال الإنسان وصدامه مع مجتمعه المنغلق المحافظ الرافض لكل قفزة تقدمية والغارق في مستنقع الجهل والتخلف.
رفعت “يحيى الفخراني” مدرس ينتمي لمنطقة الوراق النائية ولاسرة ثرية نسبيا، يغرم بسلوى “معالي زايد” المرأة التقدمية المفعمة بالحياة ويقوم بالزواج منها رغم الفوارق المادية الكبيرة بين عائلتيهما ،متحديا ضغوط والدته “تحية كاريوكا” التي تهدده بحرمانه من الميراث في حال استمرار علاقتهما الزوجية.
مغزى الفيلم الأساسي كما يتضح من العنوان يكمن في التضحية والإخلاص للمبادئ والقيم، حيث نجد رفعت يتحدى تقاليد مجتمعه وضغوط والدته للفوز بحبه، بل ويتحدى قوانين الطبيعة ولايبالي بمرض قلبه من أجل عيش حياة طبيعية يسعد بها زوجته، كذلك نجد الطبيب حسين “عبد العزيز مخيون” يضحي بحياته الزوجية ويعيش بعيدا عن زوجته من أجل العناية بوالدته المريضة ،كذلك نجد أم رفعت تضحي بكرهها لسلوى وترجوها لاقناع ولدها بالسفر للعلاج،
ونجد السيدة دميانة “فتحية رشدي” تتقبل غدر وبلطجة الجيران ممثلين بصالح “أحمد راتب” وتقابلها بالمحبة والتسامح ،وكذلك زوجة صالح “عبلة كامل” التي تلجأ للغيبيات في مجتمع مهووس بها من أجل حل مشاكلها ومشاكل جيرانها، ونجد أهل المنطقة يلجؤون للتبرك من أحد المريضين المشلولين ويدعى الشيخ التلاوي ظانين أنه من الأولياء الصالحين ويستمرون في تطويبه وتقديسه حتى بعد كشف الدولة له وقيامها باعتقال المستغلين والمجرمين الذين يتاجرون به.


يفاجا مشاهدو الفيلم بعلاقة الطبيب حسين مع الغازية “فاطمة محمود” التي تظهر في سريره نائمة بعباءتها، في ثغرة واضحة في الفيلم تضعف من حبكة الفيلم ورسالته وليس لها أي تبرير درامي.
الفيلم غني إخراجيا باللقطات التي تخدم مضمونه، وممتاز من جانب الأداء حيث أعطت فيه “معالي زايد” أداء عمرها.
في النهاية فيلم “للحب قصة أخيرة “من الأفلام الجيدة رغم بعض المشاكل في بنيته وحبكته.

About أسامة حبيب

أسامة حبيب تاريخ الميلاد :27/7/1982 إجازة في بناء السفن من جامعة اللاذقية لاجئ في تركيا من عام 2013 ناشط ليبرالي
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.