فيلم “فجر يوم جديد”

فيلم “فجر يوم جديد”

يقدم فيلم “فجر يوم جديد” إنتاج عام 1965 تأليف سمير نصري وعبد الرحمن الشرقاوي وإخراج يوسف شاهين، قصة حب طبقية ذات أبعاد سياسية واجتماعية.نايلة “سناء جميل” سيدة اربعينية من الطبقة البرجوازية المصرية التي أتت ثورة يوليو 1952 على ثلاثة أرباع ما تملك، على علاقة متوترة وجافة مع زوجها حمادة “يوسف شاهين” ،ترفض التسليم بواقع انتصار الثورة والمساواة الطبقية التي كانت من أهم شعاراتها، وتستمر في إقامة الحفلات الباذخة رغم حالتها المادية المتدهورة المتمثلة بعدم قدرتها دفع أجرة خدم المنزل مما يتسبب لاحقا في مأساة وفاة أحد أطفال العاملين بسبب عدم قدرتهم على علاجه.تلتقي نايلة صدفة بطارق “سيف عبد الرحمن” شاب عشريني من الفئات الشعبية يعمل ليكسب قوت يومه بالإضافة لعزمه السفر إلى ألمانيا ليدرس الفيزياء النووية، وتنشأ بين الطرفين علاقة حميمة أشبه بانجذاب الاضداد، تدرك بواسطتها نايلة زيف الحياة التي تعيشها، وتطلب العمل كسكرتيرة في صحيفة أخيها حسين” حمدي غيث “المؤمن بشعارات الثورة ،وهو ما أشبه بالمصالحة بين طبقات الشعب المختلفة والاتحاد في مواجهة التحديات الخارجية.الفيلم مليء باللوحات المعبرة عن مضمون الفيلم، فنشاهد نايلة في أحد كوابيسها الليلية جالسة مع صديقاتها بطريقة مرعبة كمصاصي الدماء في إشارة لاستغلال البرجوازية لطبقات الشعب ،وفي مشهد آخر نشاهد نايلة وطارق يصعدان برج القاهرة مشيا على الأقدام في إشارة لتحدي فرق العمر والمنشأ وابراز إنجازات ثورة يوليو.مشكلة الفيلم أن توقيته جاء في أوج المد القومي العربي وقبل سنتين من هزيمة يونيو التي كشفت ضعف التجربة الناصرية، ولاحقا سيقوم يوسف شاهين نفسه بصنع أفلام تنتقد ثورة يوليو مثل “العصفور” بل وتحن إلى أيام الملكية

مثل “اسكندرية ليه” و”حدوتة مصرية”.فنيا وليس ايديولوجيا أعد فيلم “فجر يوم جديد” من الأفلام الجيدة والمظلومة إعلاميا وابدعت فيها “سناء جميل” على مستوى الأداء ويستحق المشاهدة والتدقيق.

About أسامة حبيب

أسامة حبيب تاريخ الميلاد :27/7/1982 إجازة في بناء السفن من جامعة اللاذقية لاجئ في تركيا من عام 2013 ناشط ليبرالي
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.