فيلم عيار ناري

يقدم فيلم “عيار ناري” إنتاج عام 2018 وتاليف هيثم دبور وإخراج كريم الشناوي، وجبة سينمائية ممتعة عن معنى الحقيقة، يطرح الفيلم سؤال في المشهد الأول :هل للحقيقة وجه واحد أم أكثر؟ بمعنى آخر هل الحقيقة المطلقة صالحة لكل زمان ومكان؟ هل ممكن أن يسبب قول الحقيقة مشاكل أكثر من اخفائها بعض الأحيان؟ ويكون لها نتائج مدمرة على قائلها وفاعلها بشكل يكره العالم فيها؟
القصة تدور عن د. ياسين المانسترلي “احمد الفيشاوي” طبيب شرعي وحيد انطوائي مدمن على الخمر ومهزوم الروح نتيجة اتهام والده الوزير السابق بتهم فساد، لكنه عبقري في عمله بشكل يجعل كلمته مؤثرة أكثر من كلمة المتهم، يقوم بتشريح جثة أحد الشباب الذين استشهدوا في أحد المظاهرات الشعبية “احمد مالك” ليكتشف أن الشهيد قتل عن قرب وليس عن طريق رصاصة قناص كما تظن عامة الشعب، وهنا تقع الداخلية بين نارين، اما الاعتراف بالحقيقة وبالتالي تاليب عامة الشعب عليها بتهمة التستر على الجريمة، أو الاعتراف بخطأ لم ترتكبه وهنا العواقب ستكون أخف عليها حيث سيتم تعويض عائلة الشهيد والتعهد بعدم تكرار ذلك.
ولأجل ذلك تقوم رئيسة الطب الشرعي “ايمان الطوخي” باخفاء الأدلة واتهام الطبيب بالكذب وعدم المهنية، وهنا يبدأ البحث عن الحقيقة بمعاونة الصحفية مها “روبي” التي تسعى إلى الحقيقة بمقدار سعيها إلى إشهار اسمها.
على صعيد الحبكة الروائية يقدم المخرج فيلما مشوقا متصل الأركان تتوق إلى النهاية فيه لكن يعيبه بعض الثغرات، مثل عدم اكتشاف وجود الشهيد علاء في بيته أثناء مقتله، فإذا افترضنا تلاحم وتعاضد أهل الحارة مع بعضهم لإخفاء الواقعة، فإن المظاهرة كانت في شارع عام وبمشاركة عشرات الشبان الذين لم يشهدوا إصابة أحد بالرصاص، الثغرة الثانية تكمن في تمكن صحفية متواضعة في حشد القنوات لإجراء مقابلة مع ام الشهيد “عارفة عبد الرسول” ومن ثم التواجد مع الطبيب أثناء إجراء المقابلة في الكواليس وتوجيه اتهام مباشر للأم بالكذب.


يقدم الكاتب حوارا رشيقا متزنا ،أما على صعيد الأداء تميزت عارفة عبد الرسول في دور الأم وقدم الجميع أداء جيدا، أما روبي فكان الدور كبير عليها وقدمت أداء عاديا.
في النهاية فيلم “عيار ناري” من الأفلام الجيدة وموصى بحضوره.

About أسامة حبيب

أسامة حبيب تاريخ الميلاد :27/7/1982 إجازة في بناء السفن من جامعة اللاذقية لاجئ في تركيا من عام 2013 ناشط ليبرالي
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.