فيلم “سوبرماركت”

الناقد السينمائي السوري اسامة حبيب

يقدم فيلم “سوبرماركت” إنتاج عام 1990 تأليف “عاصم توفيق” و”محمد خان” وإخراج “محمد خان” ،نقدا لاذعا للمجتمع الاستهلاكي والجشع المادي الذي يتغلب على القيم والمبادئ في قصة رائعة ومشوقة.
رمزي “ممدوح عبد العليم” فنان ملتزم بالفن الراقي ويرفض التنازل بفنه إلى مستوى الاستهلاك الشعبي الرخيص، يعيش فقيرا إذ يسكن مع زوجته الراقصة منى “عايدة رياض “منزل عمه المرحوم المملوك لشقيقة زوجته محاسن “زينب وهبي” والتي يصطدم معها يوميا بسبب كرهها للموسيقى واختلاف اذواقهما، فيأخذ فترة نقاهة ملتجأ إلى منزل والدته “عايدة عبد العزيز” مصطحبا معه حقيبة مسروقة اوقعتها الصدفة في حوزته، ويلتقي هناك مع صديقة الطفولة جارته أميرة “نجلاء فتحي” التي تتشابه معه في تغليب المحبة والألفة على الطمع والثراء.
أميرة سيدة قنوعة فضلت الفوز بحضانة طفلتها الوحيدة ناهد “مريم مخيون” على مرافقة زوجها السابق خالد “نبيل الحلفاوي” إلى الكويت، الذي يعود منها ثريا برفقة زوجته الجديدة رباب “منى زكريا” لكن تتسم علاقتهما بالبرود بسبب عقر رباب ويشعر بالحاجة إلى ابنته لتكمل أركان أسرته.
يعمل رمزي عازفا في صالة فندق خمس نجوم وهناك يلتقي بالدكتور عزمي “عادل أدهم” الذي فقد روح مهنته الإنسانية وتحول إلى رجل أعمال همه الأول والأخير تحصيل المال ولو على حساب صحة وحياة مرضاه، تثير رومانسية ومهارة رمزي في عزفه على البيانو حفيظة الدكتور عزمي الذي يقرر شده إلى معسكر الطمع والجشع بتعليمه دروس عن كيفية التحول إلى مليونير ملخصا ذلك في جملتين أولهما ضربة حظ والثانية مهاراته في إدارة شركته.


نقطتا التحول في الفيلم هي انجذاب ناهد المفاجئ لثروة والدها ومناداتها زوجة أبيها ب”ماما رباب” الأمر الذي يفقد أميرة صوابها، والثانية هي رفض عزمي بيع صديقته ومثله الأعلى أميرة إلى الدكتور عزمي الذي يحاول التقرب منها.
رسالة المخرج واضحة بتحول المجتمع إلى سوبرماركت كبيرة كل شيء فيها للبيع حتى الأخلاق والمبادئ، فنجد عزمي يضيع ضربة حظه بكل سذاجة بسبب التزامه وتفانيه في خدمة مبادئه، ونجد أميرة تبيع نفسها بملء ارادتها المنكسرة.
يضيف المخرج رموز رائعة توضح رسالة الفيلم بدءا من تمثال الحرية المسجون في فندق خمس نجوم، إلى السائقة المنقبة إلى عرج أميرة في مشهد النهاية وغيرها الكثير، بالإضافة إلى أداء رائع من “نجلاء فتحي” و”ممدوح عبد العليم”.
فيلم “سوبرماركت” من تحف السينما المصرية ومن أفضل الأفلام التي أنتجت فيها.

About أسامة حبيب

أسامة حبيب تاريخ الميلاد :27/7/1982 إجازة في بناء السفن من جامعة اللاذقية لاجئ في تركيا من عام 2013 ناشط ليبرالي
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.