فيلم دعدوش

يقدم فيلم “دعدوش” إنتاج 2017 وإخراج عبد العزيز حشاد محاكاة ساخرة لوضع التنظيمات الإرهابية الحالي من وجهة نظر سيسية بحتة، بداية من استقطابهم للشباب الفقير المهمش اجتماعيا ووعودهم بمعاشات ضخمة إضافة إلى جنة الحوريات في حال الاستشهاد، وسبيهم لمختلف النساء التي يلتقونها في طريقهم، وفي المجتمعات التي يخلقونها يصبح فرض النظام حسب شريعتهم المفترضة أهم من حياة أي شخص آخر، والمجاهد يختار زوجته بالقرعة ويعيش معها بالقوة لحين استشهاده أو هربها من هذا الجحيم، والأمير يتلقى أوامره من جهات خارجية بهدف زعزعة استقرار وأمن بلده وخاصة من أميركا والتمويل طبعا من قطر.
الحوار طريف وشيق ولا يشعر المشاهد بالملل أما الحبكة فهي ضعيفة جدا، لكن المميز في هذا الفيلم هو تمجيد الفكرة وليس البطل كما هو حال أفلام هنيدي وحلمي وسعد، ويقدم الممثل الرئيس هشام اسماعيل أداء مقبولا وليس مبتذلا.


لكن يهرب الفيلم من الإجابة على سؤال مهم، لماذا يكون هناك مهمشين أساسا في البلاد العربية؟ لماذا لا ترتقي تقوم بدورها على أكمل وجه في رفع سوية مواطنيها المادية والعلمية وهكذا تنتفي الحاجة أساسا لمحاربة الإرهاب كونه جفف من منابعه؟ سؤال يهم كل رئيس مخلص لوطنه ويهمه ازدهار وتقدم بلده وليس الجلوس على كرسي الحكم لأطول وقت ممكن.

About أسامة حبيب

أسامة حبيب تاريخ الميلاد :27/7/1982 إجازة في بناء السفن من جامعة اللاذقية لاجئ في تركيا من عام 2013 ناشط ليبرالي
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.