فيلم جنينة الاسماك

يطرح فيلم “جنينة الأسماك” إنتاج 2008 وإخراج يسري نصر الله مشكلة المجتمع المصري بطريقة جديدة وعصرية، التسمية ترمز إلى تبلد المجتمع وتحوله إلى حوض ضخم للأسماك أو مدجنة كبيرة أصبح كل عنصر فيها يعرف حده فلا يتخطاه ويعيش حياة منعزلة باردة خالية من أي تفاعل عاطفي مع معاناة الآخر. يتم طرح المشكلة عبر اثنين من نخبة المجتمع ومتعلميه والمؤهلين للعب دور قيادي في التغيير، طبيب تخدير واعلامية اذاعية، الأول يقوم بتخدير المرضى قبل إجراء عمليات لهم ويستمع إلى هذيانهم وكلامهم في أشد لحظات ضعفهم والثانية تقدم برنامج اذاعي ليلي شهير تستمع فيه إلى شكاوي الناس وتحاول حل مشكلاتهم المختلفة، لكن الطرفين في نفس الوقت غارقين في مشاكلهما الشخصية، الأول يواعد عارضة أزياء يظن انه يحبها والثانية تواعد أحد المسؤولين الكبار بهدف تذليل العقبات التي تعترضها في مجال عملها، أي أن لقاءاهم المنتظر سيساهم في إشعال قصة حب تساعدهم على الخروج أولا من حوض الأسماك ليتمكنوا بدورهم من مساعدة غيرهم. الفيلم يتبع طريقة جديدة يقوم بها الممثلين المساعدين بالتعريف عن

شخصياتهم بشكل مباشر ويوجه تحية إلى سماح أنور الممثلة القديرة وأول من صنع برنامج اذاعي خاص يستمع فيه إلى مشاكل المواطنين الشخصية والعاطفية. كاميرا المخرج جميلة ومعبرة والفيلم يرتقي إلى مستوى قضيته.

About أسامة حبيب

أسامة حبيب تاريخ الميلاد :27/7/1982 إجازة في بناء السفن من جامعة اللاذقية لاجئ في تركيا من عام 2013 ناشط ليبرالي
This entry was posted in الأدب والفن, فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.