فيلم تراب الماس

يحاول صناع فيلم “تراب الماس” إنتاج عام 2018 وإخراج مروان حامد، إنتاج فيلم بوليسي ومثير على غرار أفلام هيتشكوك، لكن النسخة جاءت محروقة وخالية من المضمون حتى. يقوم والد البطل ويقوم بدوره “أحمد كمال” ويعمل أستاذا للتاريخ بمحاولة إصلاح المجتمع الفاسد وذلك بتسميم رموز الفساد والقطط الكبيرة والتي يراها مسؤولة عن التخلف الحالي الذي يعاني منه المجتمع المصري وذلك عبر وضع مادة سامة تستخدم في صناعة الماس تعلمها من أحد التجار اليهود المصريين قديما، وهذه طريقة عديمة الجدوى لأن مصدر الفساد ينبع من فوق وتغيير وجوه الفساد لن يحل المشكلة، ثانيا لا القانون ولا الأخلاق تعطينا الحق في قتل أي شخص في ظل وجود قانون ودولة حتى الفوضى تعم فيها وعمليات التصفية هذه ترقى إلى مستوى جرائم لا تقل عن جرائم الفاسدين، وطريقة الإصلاح الممكنة بالنسبة لأي مدرس هي زرع الأخلاق وحب الوطن في نفوس أبنائه ليتمكنوا غدا من التغيير، ولاحقا يعلق البطل “اسر ياسين بجرائم والده ويصبح مهددا من وكيل شرطة فاسد يحاول الانتقام من مسؤول تسبب في إقالته وتتعلم المهنة أيضا جارة وحبيبة البطل المنتجة التلفزيونية” منة شلبي “التي تنتقم من مقدم برنامجها الذي خانها واغتصبها، ويعلم الأب ابنه حكمة متوارثة عبر الاجيال مفادها أن المخطئ يجب أن يدفع ثمن خطئه حتى لو اعتذر فلماذا إذا يستمر الابن في نفس الخطأ بقتل الناس وتسميمهم؟
في بداية الفيلم نجد إسقاط سياسي جريء وجميل، مفاده أن انقلاب جمال عبد الناصر على الديمقراطية التي كان يحاول صنعها الفريق محمد نجيب عام 1954 هي المسؤولة عن تدهور حال الدولة المصرية لكنه يضيع لاحقا بين أحداث الفيلم، من ناحية الأداء يقدم اسر ياسين ومنة شلبي وماجد الكدواني أداء مميزا وهذه هي النقطة الإيجابية الوحيدة في الفيلم ومشاهدته لن تضيف شيئا جديدا.


في نهاية المقالة أحب أن أشير إلى خطأ ظريف في نهاية الفيلم أشك أن أحدا قد انتبه له، يقوم الأب بتخبئة آخر مذكراته في فتحة في السقف، فكيف استطاع الوصول إلى السقف لوحده وبدون مساعدة أحد وهو مشلول؟

About أسامة حبيب

أسامة حبيب تاريخ الميلاد :27/7/1982 إجازة في بناء السفن من جامعة اللاذقية لاجئ في تركيا من عام 2013 ناشط ليبرالي
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.