فيلم “المهاجر”

الناقد السينمائي السوري اسامة حبيب

يطرح يوسف شاهين في فيلمه الشهير “المهاجر” إنتاج عام 1994 تأليف وإخراج يوسف شاهين ،قصة حياة النبي يوسف التوراتية بتصرف، في محاولة لتقريب وجهات النظر العربية الإسرائيلية في فترة منتصف التسعينات والتي كانت تميل نحو التطبيع كما يحدث الآن بعد أن فشلت سياسة الصمود والتصدي في دفع الدفة إلى الأمام.رام” خالد النبوي” محبوب والده الشيخ آدم “ميشيل بيكولي” راعي غنم في صحراء على تخوم مصر الفرعونية، يرفض الاستسلام لواقعه المرير ويريد الذهاب إلى مصر لتعلم الزراعة ودفع قبيلته إلى الاستقرار والتحضر، يصطدم بغيرة إخوته “أحمد فؤاد سليم” وعمر عبد الجليل “و” صفية العمري” والذين يحاولون قتله لكن الأقدار تنجيه وتنقله إلى مصر حيث يشتريه قائد جند الفرعون اميهار” محمود حميدة “كعبد ويدفع به للعمل في التحنيط.يرفض رام العمل في التحنيط ويستميت لتعلم الزراعة كرمز لتفضيله ثقافة الحياة على الموت، أثناء ذلك تغرم به سيميهيت” يسرا “زوجة قائد الجند سابقا – والذي قام بتكريسها لاحقا لتصبح بمثابة فتاة مكرسة للاله أمون وذلك بسبب ضعفه الجنسي – لكنه يرفض الاستجابة لمطالبها وفاء ونبلا للبلاد التي استقبلته وسقته من علومها، ويتوجه مع أحد رجال المعبد “سيد عبد الكريم” وابنيه “أحمد سلامة” و” حنان ترك” إلى أرض صحراوية منحها له اميهار ويهم بزراعتها وتخضير الصحراء.في هذه الاثناء تضطرب أحوال مصر بعد تمرد العامة على ظلم وقسوة الإله امون ورغبتهم باله الشمس اتون الأكثر عدالة وانسانية، وبعد نجاح رام في الزراعة يقوم الفرعون باستقدامه كمنقذ ومرشد علمي وروحي يساعد في توطيد أركان المملكة.على صعيد الصورة نجح يوسف شاهين في ارجاعنا لتلك الأيام القديمة في فيلم كلف الكثير على صعيد الأزياء والديكور،

وعلى صعيد الأداء نجح خالد النبوي في مهمته وكان الممثل المناسب للدور، أما يسرا فملامحها غير فرعونية وكان الاجدى الاستعانة بسوسن بدر، وقام سيف عبد الرحمن وأحمد بدير بأداء أدوار صغيرة لا تتناسب مع حجمهم.في الفيلم يقوم رام فجأة باكتشاف شلالات مياه عذبة وسط الصحراء والمعروف أن مثل هكذا شلالات لا تظهر بين ليلة وضحاها بل بحاجة لالاف السنين لتتشكل ،فكيف استطاع الاستفادة منها رغم أن عشرة مزارعين قبله حاولوا زراعة الأرض دون جدوى؟في النهاية فيلم “المهاجر” رسالة سلام ومحبة تجمع المصريين واليهود وكافة الشعوب وتدعوهم للعمل معا والتعاون وحتى المصاهرة في سبيل خدمة الإنسان.

About أسامة حبيب

أسامة حبيب تاريخ الميلاد :27/7/1982 إجازة في بناء السفن من جامعة اللاذقية لاجئ في تركيا من عام 2013 ناشط ليبرالي
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.