فيلم “المخدوعون”

الناقد السينمائي السوري اسامة حبيب

يقدم فيلم “المخدوعون” إنتاج عام 1972 قصة “غسان كنفاني” تأليف وإخراج “توفيق صالح” ،دراما مأساوية مشوقة عن ثلاثة لاجئين فلسطينيين يعيشون في الأردن من ثلاثة أجيال مختلفة في خمسينات القرن الماضي تحاول الوصول إلى الكويت عبر صحراء العراق بهدف عيش حياة أفضل.
أبو قيس “محمد خير حلواني” كهل لاجئ مع زوجته “ثناء دبسي”وطفليهما، يعمل بنصيحة مواطنه العامل في الكويت “سعد الدين بقدونس” ويتجه إليها بهدف تأمين مستقبل أفضل لعائلته بعد أن غص بشعارات الوهم التي باعتها لهم الدول العربية، أسعد “بسام لطفي” شاب ناشط سياسيا يستفيد من اتفاق والده وعمه المسبق بتزويجه من ابنة عمه ويستدين مبلغا منه بهدف الوصول إلى الكويت والحصول على مال يجعله حرا في اتخاذ قراراته، أما مروان “صالح خلقي” مراهق يحاول الوصول إلى الكويت لإعالة والدته “يولاند أسمر” واخوته الثلاثة بعد تخلي والده “علي الرواس” عنهم وزواجه من سيدة مقعدة ثرية “نجاح حفيظ” وقطع أخيه المتزوج في الكويت المساعدة الشهرية عن العائلة.
يقطع اللاجئون الثلاثة صحراء الأردن بعد طريق وعرة مليئة بالصعوبات وخيانة الأقارب وصولا إلى البصرة، فتقودهم الصدفة إلى التعرف بالسائق الفلسطيني الشهم العامل في الكويت أبو الخيزران “عبد الرحمن ال رشي “الذي افقدته الحرب ذكورته وأصبح هدفه جمع المال لكسب النفوذ ويقبل بايصالهم إلى الكويت في خزان ماء ملحق بسيارته.
من يشاهد الفيلم من اللاجئين السوريين يجد في كل مشهد منه ذكرى حياتية عاشها وهو يقطع بلدان اللجوء بهدف تأمين حياة أفضل مع فارق سبب نشوء الحرب وتشرد الشعبين، ففي حين أن السوريين كان هدفهم إسقاط عصابة حكمتهم طويلا فإن الفلسطينيين رفضوا الاعتراف أو التصالح بأي شكل كان مع الدولة الإسرائيلية الناشئة.


برغم وجود تداخل زمني في أحداث الفيلم يستعرض فيها اللاجئ ذكرياته بحلوها ومرها، لكن المخرج يمررها بسلاسة وجودة بدون أن يشعر المشاهد بالتشويش، والأداء رائع خاصة من “عبد الرحمن ال رشي” والحوار رشيق متناسب مع الشخصيات.
من سلبيات الفيلم عدم إتقان كادر التمثيل السوري للهجات الفلسطينية والعراقية والكويتية ،ولو تحدثوا بلهجتهم المحلية لكان أفضل، ونلاحظ خلو المعابر الحدودية من أي شخص آخر باستثناء سيارة أبو الخيزران.
رغم هذه الهفوات البسيطة فإن فيلم “المخدوعون” من درر السينما العربية وافلامها المميزة.

About أسامة حبيب

أسامة حبيب تاريخ الميلاد :27/7/1982 إجازة في بناء السفن من جامعة اللاذقية لاجئ في تركيا من عام 2013 ناشط ليبرالي
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.