فيلم “الكنز :الحب والمصير”

الناقد السينمائي السوري اسامة حبيب

في الجزء الثاني من فيلم “الكنز” ويدعى ب”الحب والمصير” إنتاج عام 2019 تأليف عبد الرحيم كمال وإخراج شريف عرفة، يتابع المحامي عبد العزيز النشار “أحمد رزق” سرد الحكايات التي تعلم حب الوطن والتعلق به لحسن الكتاتني “أحمد حاتم”، وتدور الأحداث في ثلاثة محاور من الماضي يربطها مع بعضها الرسائل المبطنة التي توجهها لحسن وتدعوه للبقاء في بيته والدفاع عنه ضد الاغراب والعملاء.لكن الأحداث في الجزء الثاني تأخذ مجرى كوميديا وذات حبكة ضعيفة ومختلقة، إذ يكلف اللواء بشر الكتاتني “محمد سعد “من السرايا الملكية بالقبض على خلايا الإخوان التي تثير الفوضى في البلد، وفي تلك الحقبة تحديدا كان الإخوان تنظيم سياسي وكانت تقوم بالمقاومة العسكرية خلايا وطنية هدفها انتشال مصر من النفوذ البريطاني واستعادة قرارها الوطني، ثم تنسى حكاية الإخوان ويكلف اللواء بشر باصطياد أحد زعماء العصابات في الصعيد ويدعى عاصم “جمال عبد الناصر” ويقوم باصطياده عن طريق إحدى الراقصات وتدعى لواحظ “نهى عابدين” ثم يقوم بمبادلته لاحقا بخريطة لأحد المقابر الفرعونية وبعد أن يحصل عليها يخون العهد ويقتل عاصم خط الصعيد!في المحور الثاني نجد علي الزيبق “محمد رمضان” يقاوم الوالي العثماني ويسعى للانتقام لمقتل ابيه من رئيس الشرطة صلاح الكلبي “عباس أبو الحسن” وللزواج من ابنته زينب “روبي” في حكاية أشبه بحكايات ألف ليلة وليلة وهي بعيدة عن أي سرد منطقي أو رؤية واقعية.المحور الثالث وهو الأكثر جاذبية، نجد الفرعون حتشبسوت” هند صبري” تحاول أن تطبق على حكم البلاد بكل قسوة وغرور ولو كلفها ذلك حب حياتها المهندس سمنوت” هاني عادل” ويظهر الحكيم أني” عبد العزيز مخيون” والذي ينصحها بالاستماع إلى قلبها والتقرب من الشعب وحكم البلاد بالمودة والعقل، ولكن سرعان ما يتوفى الحكيم أني ويتحول إلى شيخ عابر للازمنة ينصح أبطال

القصة بترك مفتاح الكنز الفرعوني للشاب المثقف والطموح حسن الكتاتني لأنه الأجدر بذلك.نرى في الفيلم مواقف مستغربة مثل أن اللواء بشر ينجب ولدا من الغازية لواحظ ويهديه لمحبوبته المطربة نعمات “أمينة خليل” زوجة أخيه مصطفى “هيثم زكي” دون أي اعتبار أو إشارة لمصير والدته أو دورها في تربيته، ونشاهد البكباشي أنور السادات يفرج عن اللواء بشر بعد قيام ثورة يوليو لأنه أكل معه عيش وملح وكأنه قام بمخالفة تموينية وليس قمع المصريين لسنين طويلة، ونجد حسن الكتاتني يتخلى عن بيته لطوارق الجبل بدل الصلح معهم والبقاء فيه!في النهاية أرى أنه بدل من صرف ميزانيات ضخمة على أفلام فنتازيا ضعيفة المستوى، يجب إنتاج أفلام قيمة وتمس مواضيع مصيرية وحساسة وتشرف اسم مصر خارجيا.

About أسامة حبيب

أسامة حبيب تاريخ الميلاد :27/7/1982 إجازة في بناء السفن من جامعة اللاذقية لاجئ في تركيا من عام 2013 ناشط ليبرالي
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.