فيلم “الحريف”

الناقد السينمائي السوري اسامة حبيب

يقدم فيلم “الحريف” إنتاج عام 1983 تأليف “بشير الديك” و”محمد خان” وإخراج “محمد خان” ،دراما اجتماعية عن أوضاع الطبقة الوسطى في مصر التي انحدرت إلى الفقر مع بداية عصر الانفتاح عبر مجموعة من الشخصيات المختلفة مضمونا والمتداخلة في معركة الحياة.
فارس “عادل إمام” عامل بسيط في إحدى مشاغل الأحذية، ولاعب كرة سابق في فئة الصغار، منفصل عن زوجته دلال “فردوس عبد الحميد” التي تحتفظ بوصاية طفلهما بكر “هيثم عبد الحميد” ،يقيم في غرفة على سطح إحدى البنايات، ويتقن لعب كرة الشارع (الجراب) التي يستجر منها مردودا ماديا مقبولا يساعده في تأدية نفقات طفله المتزايدة، وذلك عبر المراهنات التي ترتبط بتلك المباريات الشعبية التي ينظمها المتعهد الجشع “عبدالله فرغلي “.
شخصية فارس شخصية مركبة بامتياز، تجمع بين رقة ودفء ابن البلد الذي لا يتوانى عن تقديم قوت يومه إلى شخص محتاج أكثر منه، مثل “عدوي غيث” أو استقبال ابن قريته “حمدي الوزير” في غرفته المتواضعة، وبالطبع مساعدة والده المريض “ابراهيم قدري”وجاره البائس عبدالله” نجاح الموجي” ، لكن نقطة ضعفه تتمثل في انفعاله وجموحه الذي لا يستطيع السيطرة عليه، فكلفه خسارة زوجته بعد قيامه بضربها، ولعب كرة القدم بعد ضربه وتعديه على مدربه في فئة الأشبال، رغم ذلك تجتذب شخصيته المتناقضة النساء بقوة إليه فنجد زميلته المطلقة في المشغل عزيزة” زيزي مصطفى” تغويه مرارا وجارته الغانية سعاد “ولاء فريد” تستقبله مجانا في بيتها، ويمنعه كبريائه من الاعتراف بأخطائه أو تغيير طريقة حياته الفاشلة.


في الفيلم نجد الأداء بالقمة من “عادل إمام” ونلمس أداء راقيا من “فردوس عبد الحميد” مع صورة معبرة عن البيئة المعاشة، لكن نجد دلال تعود إلى زوجها بدون أن يعتذر منها حتى، وإذا كانت بضعة قبلات واغراءات جسدية تكفي فلماذا ابتعدت عنه كل هذه الفترة؟ كذلك نجد فارس يستسلم للمجتمع الاستهلاكي ويعمل مهربا للسيارات عند صديقه سيئ الصيت شعبان” فاروق يوسف” من أجل تأمين دخل مقبول يكفيه على اعالة عائلته ضاربا بعرض الحائط كل القيم والمبادئ التي مثلها أول الفيلم! مع أنه كان يستطيع العمل في إحدى الدول الخليجية وهو خيار يجمع بين الشرف والربح المادي وقام به ملايين المصريين في تلك المرحلة.
في النهاية فيلم” الحريف “رغم إدارة الممثلين الجيدة فيه، يحفل على مستوى المضمون والحبكة لم نعتد عليها من مخرج كبير مثل “محمد خان”.

About أسامة حبيب

أسامة حبيب تاريخ الميلاد :27/7/1982 إجازة في بناء السفن من جامعة اللاذقية لاجئ في تركيا من عام 2013 ناشط ليبرالي
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.