فيلم “البؤساء” 1995

الناقد السينمائي السوري اسامة حبيب

يقدم فيلم
“Les Miserables”
إنتاج عام 1995 تأليف وإخراج “كلود ليلوش” ،اقتباسا غير مباشر لرواية “فكتور هوجو” الشهيرة “البؤساء”، حيث تتشابه الشخصيات والظروف الصعبة مع اختلاف الزمان والمكان في إشارة واضحة لوحدة قلوب البشر ونبل أرواحهم مهما اشتدت وطأة الأهوال والماسي.
هنري فورتين “جان بول بيلموندو” شاب يتيم المنشأ بسبب اتهام والده زورا بجريمة لم يرتكبها تسببت في مقتله لاحقا وانتحار والدته حزنا ويأسا، يتمتع ببنية جسدية هائلة اهلته ليكون بطلا في لعبة الملاكمة، يلتقي صدفة بالزوج اليهودي الهارب من بطش النازية أوائل أربعينات القرن الماضي اندريه زيمان “ميشيل بوجينا” وزوجته إليسا “أليساندرا مارتينيز “وطفلتهما الجميلة سالومي “سالومي ليلوش”.
ينتاب هنري الفضول لمعرفة تفاصيل رواية “البؤساء” التي جمعت بين الزوجين إذ يعمل أندريه صحفيا وتعرف على زوجته أثناء تغطيته للمسرحية الراقصة التي تحمل اسم الرواية عندما كانت إليسا تلعب دور “كوزيت” خلالها.
يجد هنري تشابها واضحا بينه وبين شخصية “جان فالجان “بطل الرواية الشهيرة، مما يلهمه لاحقا لإنقاذ الطفلة سالومي بتسجيلها كابنته في إحدى مدارس الراهبات الكاثوليكية، إذ وجد فيها كوزيت الصغيرة البائسة.
تؤسر إليسا لاحقا على يد النازيين، ويقع اندريه بعد إصابته أسيرا لدى الزوج الجشع تيناردييه “أني جيراردو “و” فيليب ليوتار” في إسقاط واضح لعائلة تيناردييه الجشعة في الرواية التي تقوم بتربية الصغيرة كوزيت وابتزاز جان فالجان من أجلها ويقوم بدورها “نيكول كروسيل” و”روفوس”،وينتقد دور الخونة باعتبارهم أسوء من المحتلين في إشارة لشخصية جافرت “فيليب كورسان “.
يقوم هنري لاحقا بالانضمام إلى إحدى فصائل المقاومة الفرنسية ضد الاحتلال النازي ،لكنها تنحرف عن مسارها بسرقة بيوت المدنيين وقتل الأسرى بغرض الانتقام فقط، فيدفعه صلاحه واستقامته إلى الانشقاق عنهم مما يتسبب باتهامه لاحقا بقتل أحد المتهمين وتقديمه ظلما المحاكمة على غرار والده.


الإخراج رائع ينقلنا بسلاسة ومهارة إلى الأحداث رغم الاختلاف الزمني، والأداء التمثيلي متقن.
رسالة الفيلم واضحة في تبيان دور الأدب والفن في اعلاء روح الإنسان والهامها لتبقى نقية في أحلك الأيام، وتستطيع المساهمة في تغيير الواقع المظلم إلى غد مزدهر وجميل.

About أسامة حبيب

أسامة حبيب تاريخ الميلاد :27/7/1982 إجازة في بناء السفن من جامعة اللاذقية لاجئ في تركيا من عام 2013 ناشط ليبرالي
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.