فيلم “اضحك الصورة تطلع حلوة”

الناقد السينمائي السوري اسامة حبيب

يقدم فيلم “اضحك الصورة تطلع حلوة”إنتاج عام 1998 تأليف وحيد حامد وإخراج شريف عرفة ،كوميديا رومانسية اجتماعية تظهر الفوارق الطبقية بين أثرياء المجتمع المصري والطبقة المتوسطة التي تجاهد لتعليم وتدبير أمور أبنائها.عنوان الفيلم بدل على النظر إلى الحياة بطريقة إيجابية برغم العسر والضيق اللذان يلازمان الإنسان أغلب مراحل حياته ،سيد غريب “أحمد زكي” نازح من محافظة السويس مع والدته المسنة “سناء جميل” إبان حرب عام 1967، يعمل مصورا فوتوغرافيا ويؤمن أن الإخلاص في العمل والمبادئ التي تربى عليها هو طريق النجاح والديمومة في أي عمل، ولما كان عمله تخليد أجمل لحظات حياة زبائنه في صور فوتوغرافية، فإن عليه التقرب منهم والاندماج معهم حتىّ يصبح بمثابة أحد أفراد عائلتهم وذلك لتمتلئ صوره بلمسات الطيبة والتلقائية والفرح وتؤمن له نجاحا مستمرا في عمله.لكنه يضطر لتغيير مكان سكنه وعمله بعد نجاح ابنته الوحيدة تهاني “منى زكي” في الثانوية العامة ودخولها كلية الطب في القاهرة، ولكونه ارملا بعد وفاة زوجته منذ فترة، فإنه يضطر للعمل بدوامين لتأمين مستلزمات ابنته الدراسية واحتياجات عائلته، ويضطر لقبول العمل في أماكن مشبوهة اخلاقيا واجتماعيا بما يتنافى مع مبادئه وقيمه.نقطة التحول في الفيلم هي لقاء تهاني بهاني “كريم عبد العزيز” زميلها في كلية الطب وابن أحد أهم رجال الأعمال في مصر، ووقوعهما في الحب وفوق ذلك وعده لها بالزواج رغم الفوارق الاجتماعية والمادية الهائلة بينهما!الفيلم يعج بتناقضات غريبة ولا تتناسب مع حجم كاتب كبير مثل وحيد حامد، إذ نرى الجدة تلاحق حفيدتها في الشارع وتطلب منها حتى تقييد مشيتها لعدم إظهار إغراء يجعلها عرضة للتحرش، لكنها توافق بسرعة البرق على الخروج معها وزميلها بمجرد طلبه ذلك دون وجود أي رابط بينهما، ويستعجل والد هاني رجل الأعمال “عزت أبو عوف” كثيرا تزويجه وهو ما يزال في

سنته الدراسية الأولى بزواج أقرب إلى صفقة مع رجل أعمال آخر، وتظهر نوسة” ليلى علوي “وهي سارقة تائبة وصاحبة مقهى شعبي على النيل كملهمة وحبيبة لسيد غريب رغم وزنها الزائد لا يؤهلها على الحصول على دور رومانسي لا من قريب ولا من بعيد.الفيلم ينتهي بنهاية تشبه نهايات حواديت الأطفال وليست نهاية فيلم اجتماعي هادف، وهو أفضل من أفلام الكوميديا الرخيصة لكنه لا يرتقي إلى مستوى الأفلام القيمة.

About أسامة حبيب

أسامة حبيب تاريخ الميلاد :27/7/1982 إجازة في بناء السفن من جامعة اللاذقية لاجئ في تركيا من عام 2013 ناشط ليبرالي
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.