فيلم “أين عمري”

الناقد السينمائي السوري اسامة حبيب

يحكي فيلم “أين عمري” إنتاج عام 1956 قصة “إحسان عبد القدوس” سيناريو وحوار “علي الزرقاني” وإخراج “أحمد ضياء الدين” ،قصة نضال امرأة تنتقل بمراحل مختلفة من حياتها نحو الاستقلالية والتحرر وإيجاد شريك حياتها المناسب.
علية “ماجدة” مراهقة غير مسؤولة تعاني من الكبت الاجتماعي من قبل والدتها سامية هانم “أمينة رزق “،تنجذب بمشاعر طفولية نحو عزيز بيه” زكي رستم” – وهو ثري بعمر أبيها المتوفي – الذي يغدق عليها حنانا ومالا حتى تنخدع وتقبل بالزواج منه لتفاجأ لاحقا بأنه يريد سجنها في قصره الريفي مع شقيقتيه العانستين سوسن “عزيزة حلمي” ورئيفة “إحسان شريف”.
تتعرف علية هناك على الدكتور الوسيم خالد “يحيى شاهين” فيغرمان ببعضهما على الفور، لكنه يصدم لاحقا بحقيقة زواجها المقيتة ويتهرب من مساعدتها رغم طلبها للنجدة منه!
تنتظر علية وفاة زوجها عزيز بيه لتعود إلى مدينتها وبيتها الحميم وقد أصبحت في أوائل الثلاثين، لكنها تتوق إلى مغامراتها الطفولية التي حرمت منها بزواجها الجائر، فتتعرف على عادل “أحمد رمزي” شاب عشريني يريد إشباع شهوته الجنسية، وتبدأ معه علاقة طائشة كادت أن تودي بها إلى الاغتصاب لولا تدخل الدكتور خالد في الوقت المناسب وطلبه منها الصفح عن الماضي وبدء حياة جديدة معه.
يحتوي الفيلم على أخطاء فادحة، فنجد علية تقفز بدون مقدمات إلى ظهر الخيل وتقوده بدون تعليم مسبق، كذلك لا أحد يخبرنا كيف عرف الدكتور خالد مكان الكمين الذي جر عادل علية إليه وهو مكان بقي طي الكتمان بالاتفاق مع صاحبته مدبرة المؤامرة حورية هانم “ميمي شكيب”.
الخطأ الأكبر برأيي هو قبول علية لاعتذار الدكتور خالد، وقد سبق له الاستسلام بسهولة لحقيقة زواجها المؤلمة، رغم توسلها واستجدائها له مرارا بأن ينقذها من جحيمها اليومي، فكان يستطيع على الأقل اخبار السلطات بظروف معيشتها ورفع دعوى للطلاق مهما كانت نتيجتها.


على صعيد الأداء يتألق “زكي رستم” الذي برع في دور الرجل الأناني المتسلط، وأداء عادي من بقية الكادر.
في النهاية فيلم “أين عمري” دعوة لنساء ذلك الزمن للتعقل والانضباط والتأني في اختيار شريك الحياة، أما دخوله قائمة أفضل فيلم مصري في القرن العشرين فمبالغ به جدا.

About أسامة حبيب

أسامة حبيب تاريخ الميلاد :27/7/1982 إجازة في بناء السفن من جامعة اللاذقية لاجئ في تركيا من عام 2013 ناشط ليبرالي
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.