فوائد الجماع أثناء فترة الحيض

#هل_يمكنك_ممارسة_الجنس_خلال_فترة_الحيض؟

ما لم تكوني شديدة الحساسية، فلا داعي لتجنب النشاط الجنسي خلال فترة الحيض. فعلى الرغم من أن الدورة الجنسية قد تكون فوضوية بعض الشيء إلا أنها آمنة، كما أن ممارسة الجنس أثناء الحيض يمكن أن يوفر بالفعل بعض الميزات، بما في ذلك التخفيف من تشنجات الحيض.

#ما_هي_المنافع؟

ممارسة الجنس أثناء الطمث لها بعض الفوائد:

1. الإغاثة من التشنجات:

هزات الجماع قد تخفف من تشنجات الحيض، إذ أن تقلصات الدورة الشهرية هي نتيجة تقلص رحمك لتحرير بطانته. فعندما يكون لديك هزة جماع، تتقلص عضلات الرحم أيضًا، مما يؤمن بعض الراحة من تشنجات الدورة.

يؤدي الجنس أيضًا إلى إطلاق مواد كيميائية تسمى
endorphins،
والتي تعطي تأثيراً مسكنا للألم.

2. فترات أقصر:

ممارسة الجنس قد يجعل فترة الحيض أقصر، إذ أن تقلصات العضلات أثناء هزة الجماع تدفع محتويات الرحم بشكل أسرع، كما يقصر مدة نزول الدم.

3. زيادة الدافع الجنسي:

تتغير الرغبة الجنسية لديك خلال الطمث وذلك بفضل التقلبات الهرمونية، بالعلم أن العديد من النساء يقلن أن الدافع الجنسي يزداد أثناء الإباضة، وهو ما يقرب من أسبوعين قبل الدورة الشهرية، وتقول أخريات إنهن يشعرن بأنهن أكثر إثارة أثناء فترتهن.

4. التزليق الطبيعي:

يمكنك وضع مزلق خلال الحيض من أجل ممارسة الجنس، لكن الدم بمثابة مزلق طبيعي.

5. قد يخفف من صداعك:

حوالي نصف النساء يصبن بصداع نصفي خلال الطمث ، لكن على الرغم من أن معظم النساء المصابات بالصداع النصفي الحيضي يتجنبن ممارسة الجنس أثناء الحيض، إلا أن العديد من أولئك الذين يمارسن الجنس يقلن إنه يخفف جزئيًا أو كليًا من مصدر الصداع.

#ما_هي_الآثار_الجانبية_المحتملة؟

أكبر جانب سلبي لممارسة الجنس أثناء الطمث هو الفوضى، حيث يمكن أن يتدفق الدم نحوك أو نحو شريكك، خاصة إذا كان لديك تدفق دم كثيف، قد يجعلك النزيف تشعرين بالوعي الذاتي، كما قد يؤدي القلق من ارتكاب الفوضى إلى إخراج بعض أو كل المتعة من الجنس.

مصدر قلق آخر بشأن ممارسة الجنس أثناء الطمث هو خطر انتشار العدوى المنقولة جنسياً مثل فيروس نقص المناعة البشرية أو التهاب الكبد. تعيش هذه الفيروسات في الدم، ويمكن أن تنتشر عن طريق ملامسة دم الحيض المصاب، إلا أن استخدام الواقي الذكري من قبل شريكك في كل مرة تمارسين فيها الجنس سواء أثناء الطمث أو أثناء الأيام العادية يمكن أن يقلل من خطر انتشار أو الإصابة بالعدوى المنقولة جنسيًا.

#هل_يمكنك_الحمل؟

احتمالات الحمل أقل خلال الطمث، ولكن لا يزال من الممكن أن تصبحي حاملاً في هذا الوقت. من المرجح حدوث الحمل أثناء الإباضة ، والتي تحدث قبل 14 يومًا تقريبًا من بدء الحيض. مع ذلك ، يختلف طول دورة كل امرأة، ويمكن أن يتغير طول دورتك شهريًا، فإذا كان لديك دورة شهرية قصيرة، يكون احتمال حدوث الحمل خلال الطمث أعلى.

ضعي في اعتبارك أيضًا أن الحيوانات المنوية يمكن أن تبقى حية في جسمك لمدة تصل إلى سبعة أيام، لذا إن كان لديك دورة تدوم 22 يومًا ، وكنت في وضع الإباضة بعد فترة وجيزة من الدورة الشهرية، فهناك فرصة في أن تطلق بيضة بينما لا يزال الحيوان المنوي في المسالك التناسلية.

#هل_تحتاجين_إلى_استخدام_الحماية؟

استخدام الحماية سيحميك أيضًا من الأمراض المنقولة بالاتصال الجنسي. لا يمكنك فقط الإصابة بالعدوى المنقولة جنسيًا خلال فترة الطمث ، بل يمكنك أيضًا نقل الفيروس بسهولة إلى شريكك لأن فيروسات مثل فيروس نقص المناعة البشرية تعيش في دم الحيض.

اجعلي شريكك يرتدي واقيًا مطاطيًا في كل مرة تمارسين فيها الجنس لتقليل احتمالات الحمل والاصابة بالعدوى المنقولة جنسيًا. إذا كنت أنت أو شريكك مصابين بالحساسية من مادة اللاتكس، فهناك أشكال أخرى من الحماية يمكنك استخدامها.

#نصائح_حول_ممارسة_الجنس_أثناء_دورتك_الشهرية

فيما يلي بعض النصائح لجعل ممارسة الجنس خلال الدورة الشهرية تجربة أكثر راحة وأقل فوضى:

– كوني صادقة مع شريكك، وأخبريه عن شعورك حيال ممارسة الجنس أثناء الدورة الشهرية، واسأليه عن شعوره حيال ذلك، فإذا كان أي منكما مترددًا، تحدثي عن الأسباب الكامنة وراء عدم الراحة.

– إذا كان لديك سدادة مهبلية ، قومي بإزالتها قبل البدء بالممارسة.

– وضع منشفة داكنة اللون على السرير لامتصاص أي تسرب للدم.

– اجعلي شريكك يرتدي الواقي الذكري المصنوع من اللاتكس.

– إذا كان وضعك الجنسي المعتاد غير مريح، فجربي شيئًا مختلفًا. على سبيل المثال ، قد ترغبين في محاولة الاستلقاء وشريكك خلفك.

لا تدعي دورتك الشهرية توقف حياتك الجنسية، فإذا قمتي ببعض الاحتياطات والأعمال الإعدادية ، قد يصبح الجنس ممتعًا خلال تلك الأيام الخمسة أو ما شابه كما هو في بقية الشهر، وقد تتفاجئين عندما تجدين أن الجنس أكثر إثارة خلال دورتك الشهرية.

#دارين_حسن_حليمة
#النسوية

This entry was posted in اعتني بصحتك. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.