فلم “أسد” …… Lion .

من الأفلام الأسترالية الرائعة لسنة 2016 والذي نال عدة جوائز للأوسكار سنة 2016 . هذا الفلم يحكي قصة حقيقية لطفل هندي إسمه سارو ( 5 سنوات ) ضاع من أهله في ظروف معينة وبقي داخل قطار إبتعد به مسافة 1500 كيلو متر ليحط في مدينة كلكتا الكبيرة المزدحمة حيث وجد نفسه كقشة صغيرة في بحرٍ متلاطم الأمواج .
وبعد ضياع مؤلم وأحداث كثيرة في شوارع المدينة مع بقية الأطفال المشردين يتم العثور عليه من قبل منظمة إنسانية هندية تقوم برعاية الأطفال المشردين، وينشرون أسمه وصورته في صحف كلكتا ولكن لا أحد يعرفه في تلك المدينة الكبيرة وهو إبن قرية صغيرة بعيدة جداً !.
وبعد أن يأسوا في العثور على أهله يقومون بإرساله إلى أستراليا حيث تتبناه عائلة من أم وأب شابين من البيض ( سو وجان برايرلي) .
بعد عشرين سنة يبدأ سارو بالبحث عبر (كوكل) عن أهله ( أمه فاطمة وشقيقه الأكبر منه وأخته الصغيرة )، وبعد متاعب جمة وشهور من العمل الدؤوب وعدة إحباطات لم تؤثر في عزيمته يتمكن من العثور على أهله سنة 2012 ويكتشف أن شقيقه
Guddu
كان قد توفي في نفس اليوم الذي ضاع فيه سارو حيث سقط تحت عجلات واحدة من القطارات ومات !.
فلم الدراما هذا هو مُختصر مُكثف لإحداث كثيرة وحزينة تحكي قصة هذا الطفل المسكين . والحق أعجبني جداً جداً إخراج الفلم للمخرج
( Garth Davis )
، كذلك التمثيل -خاصةً دور الطفل- وأيضاً الموسيقى التصويرية وقصة الفلم الحقيقية .


اللغات المستعملة في الفلم هي الهندي والبنغالي والإنكليزي. والممثلة الشهيرة ( نيكول كِدمن ) كانت بدور الأم في العائلة الأسترالية التي تبنت الطفل سارو والذي إسمه يعني ( الأسد ) في اللغة الهندية .
وللعلم فهناك ألاف العوائل في أوربا وأميركا وأستراليا يقومون بتبني ألاف الأطفال المشردين كل سنة من الذين لا اهل أو عائلة لهم، ولا يهمهم لون الطفل أو جذره أو دينه الموروث أو حتى شكله !.
هذا الفلم موجود على قناة الأفلام نتفلیکس لمن يود مشاهدته .
تقول المعلومات في نهاية الفلم أن هناك 8 آلاف طفل يضيعون من أهاليهم ويبقون مشردين في الشوارع في الهند لوحدها كل سنة !.
اتمنى أن تبحثوا عن هذا الفلم وتشاهدوه لإنه فعلاً فلم إنساني ويستحق المشاهدة والتصفيق . كل الود .
طلعت ميشو .

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.