فعلاً يا دريد.. ما في شي ناقصك الا شوية كرامة و بس..

على قناة سامر فوز “روبن هود” سوريا الجديد ، التقت أمل عرفة عبر منبر برنامج سخيف بنقيب بويجية الأنظمة العربية دريد لحام ، طارحة عليه مجموعة من الأسئلة التي تتناسب مع روح هذه القناة التلميعية لاستدرار دموع من لم تعد دموعه تثير أحداً ..

شبّه نفسه بشجر الزيتون الممتدة جذورها في تراب الوطن ، و هو من وظّف نفسه ليكون فحمة مصنوعة من غصن زيتون على رأس اركيلة تنبكها عجمي يحرق انفاس ابناء هذا الوطن..
أعطى لنفسه وصف شجر التين الثابت ذو الأغصان الصلبة ، و هو من اختار ان يكون احد أعوادها المستخدمة بضرب اقدام المعتقلين و المعذبين خلف قضبان اقبية الوطن..
لعل اصدق وصف نعت فيه نفسه انه صرماية الوطن.. ولكن نسي ان يذكر عن اي وطن يتحدث .. هل عن وطن أباه الذي استشهد فداه قبل ان يسلمه لجيل

من بائع ابنائه على بسطات الأسواق ، ام عن الوطن الذي شرب كاس العرق على روحه..

فعلاً يا دريد.. ما في شي ناقصك الا شوية كرامة و بس..

About زياد الصوفي

كاتب سوري من اللاذقية يحكي قصص المآسي التي جرت في عهد عائلة الأسد باللاذقية وفضائحهم
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.