فراس #الأسد يحكي كيف اضاع ابناء عمه باسل الأسد وبشار اكثر من 53 مليار دولار في البنوك السويسرية وتزوير زواجه لاسترجاع قسم منها

فراس الأسد Firas Alassad

فراس الأسد Firas Alassad

لأبواق النظام الذين يعلقون مدافعين عمن دمروا سوريا من أجل كرسي و يتهمونني أنا بامتلاك الملايين أو المليارات و بأنني أعيش في قصور و لدي أسطول من السيارات.. الخ
لهؤلاء أقول..
في واحد كان قاعد بلندن أجاه تلفون أنو تعال ارجع ع البلد و مر بطريقك على سويسرا شفلنا كيف بدنا نسحب ال 23 مليار دولار يلي تركهم أخوك.. و راحوا بعدين زوروا بالأوراق و وزوجوها للمحروسة -بنت المثقف الكبير و أخت الأهبل- (اعتقد يقصد ابنة اللواء بهجت سليمان واخت ابنه حيدرة) بمفعول رجعي.
و تبع لندن رجع و زاد على ال 23 مليار دولار على الأقل 30 مليار جديد -هي على الأقل- هي غير المليارات تبع ابن خاله يلي الحمار الماشي بالطريق بيعرف أنو هدول المصاري مالو فيها ابن الخال غير عشرة بالمية..
أما أنا فساكن بالآجار من 10 سنين، و ايمت ما قصرت بالدفع بنزت بالشارع أنا و أولادي، و نحنا أربعة بالبيت عنا شهادات سوق -انا و زوجتي و الولدين الكبار- و ما عنا كلياتنا غير سيارة وحدة عمرها 12 سنة. ولادي الكبار صرلهم 8 سنوات بروحوا و بيجوا بباصات النقل العام، بنتي يلي عمرها 15 سنة كمان صرلها شهور بتروح و بتجي بباصات النقل العام..
و أوعاكم تفكروا للحظة أنو نحنا عايشين حياة بائسة، بالعكس تماما، ألف الحمد و الشكر لله أنو ولادي عايشين حياة طبيعية و محبتنا لبعضنا بتخلينا عايشين بسعادة و فرح و الكثير الكثير من الرضى و القناعة.. نحنا فعلا عايشين بالنعيم متل ما عم تقولوا بس النعيم تبعنا مو مصاري.. نعيمنا هو المحبة و الرضى و القناعة و القعدة مع الأهل و السهرة على التلفزيون و نفوت كلنا ع المطبخ نطبخ سوا و نروح نمشي على شط البحر و نتصور و نلعب و نضحك.. نحنا عايشين بنعيم نعم.. و الحمدلله عنا كهرباء و ماء و الكازية فيها مازوت للسيارة و ولادي عم يدرسوا بجامعات حكومية على حساب الدولة واحد طبيب و التاني مهندس.. الله وكيلكم عايشين أحلى عيشة بالدنيا.. و أكيد عيشتي أحسن من عيشة واحد معه مليارات و حاكم بلد بس بضل كل يوم عم يراضي هاد و هاد و يترجى هاد و هاد و يركض ليخدم هاد و هاد لحتى يخلوه قاعد على كرسي.. تخيلوا واحد مو قادر يقوم عن كرسي.. في حدا غير المشلول و المريض بيعجز يقوم عن كرسي؟


وينها مخابرات نظامكم و شبيحتو و المرتزقة تبعو يلي منتشرين بكل أنحاء العالم؟ ليش ما يجوا يصوروا القصر يلي عايش فيه -و لو من برا على الأقل- أو طيب يصورونا بالشارع و نحنا ماشيين بأسطول سياراتنا الفارهة..؟
أنا لو بدي أكيد كان معي ملايين كتيرة، بس أنا ترباية أمي، يعني تربيت أني ما مد إيدي على شي مانو إلي، و لا أني أكسب قرش إذا ما كان إلي حق فيه، مليارات رفعت الأسد بأوروبا كانت كلها تحت إيدي و لكن حتى رفعت الأسد ما كنت مستعد آخد منو أي شي إلا تعبي و شغلي -و حتى تعبي ما أخدتو- في ناس متل فاروق حبّي و وليد جلنبو و حسان و سامر الخيّر و ناس كتير غيرهم طلعوا من عند رفعت الأسد بعشرات الملايين من الدولارات لأنو مدوا إيدهم.. بس فراس عمرو ما بمد إيدو..
ولاد رفعت الأسد -الذكور- معهم مئات الملايين صحيح، و بعضهم هلق بلش يبيع آثارات سوريا يلي كانت محفوظة بالصناديق من سنين طويلة، هي غير الصناديق يلي راحت هدية ع الشام للغوالي يلي رجعوا الغالي.. بس الفرق بيني و بينهم أني انا ماني ترباية رفعت الأسد.. أنا ترباية أمي الطيبة الحنونة يلي عاشت كل حياتها تخاف ربها بالناس و ما تاخد من الدنيا إلا كفايتها..
شو كان بيمنعني أشتغل بالتهريب، و المخالفات، و الوسايط، و تصريف العملة.. شو كان بيمنعني أعمل متل كتار من بيت الأسد، و منهم بعض أخوتي، و عيش حياتي عم أنصب على هاد و هاد و جمع بالفلوس؟
شو كان بيمنعني كون متل غيري صرماية عند رفعت أو بشار و عبي جيوبي؟
المانع هو فكرة بسيطة.. أنا بعتبر الحياة فرصة لأزرع الخير بالدنيا إذا قدرت.. و إذا ما قدرت ع الخير ما بزرع الشر.. الحياة بالنسبة إلي هدية جميلة من الخالق لازم ردها بهدية جميلة متلها.. و مع أني ما قدرت أعمل شي كتير بس بكفيني أنو جبت للدنيا أربع ولاد رح يجيبوا أحفاد و أحفاد و يكونوا كلهم -ان شاء الله- منابع للخير و المحبة في هذه الحياة..
أنا صدقا بزعل عليكم عايشين بالفقر و التعتير.. عشتوا فقراء و رح تموتوا فقراء و أنتوا لسا فيكم مين بدافع عن كل هالظلم يلي لحق بالسوريين كل السوريين..
بدل ما تجوا و تفتروا عليي و ترددوا أكاذيب الأمن و المخابرات و كلاب بيت الأسد بتمنى تنظروا حواليكم و تشوفوا الناس يلي مصت دمكم على مدى خمسين سنة و آخر شي أرسلوا أولادكم إلى حقول الموت و هني أولادهم ضلوا بأحضانهم..
اصحوا يا أخوة اصحوا.. أنتم الضحايا و لستم الجلاد..

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.