فراس #الأسد تعليقات خالد العبود هي تحضير للسوريين لعلاقات مع #إسرائيل

فراس الأسد Firas Alassad

فراس الأسد Firas Alassad

بمناسبة ذكرى حرب تشرين التحريرية..
و بمناسبة مرور خمسين عاما على قيام نظام الممانعة و المقاومة..
و بمناسبة الانتصار على الملايين من السوريين عملاء إسرائيل و قتل مليونا منهم..
و بمناسة مرور عشرة أعوام على قرار النظام بتدمير و تفتيت سوريا سياسيا و اقتصاديا و اجتماعيا و جغرافيا بحجة محاربة عملاء إسرائيل من السوريين..
بهذه المناسبات جميعها يقول السيد خالد العبود، أحد الأبواق الأساسية الناطقة بلسان المخابرات السورية، يقول بأن اللوبي اليهودي العالمي -حامي حمى إسرائيل- هو من يدفع الدول العربية دفعا لإعادة علاقاتها مع النظام السوري..
حرم الشعب السوري من ثروات سوريا المنهوبة على مدى أربعين عاما باسم مقاومة إسرائيل، و طوال تلك الفترة تم تدمير سوريا على مستوى المجتمع من خلال اعتماد سياسة الفساد و المحسوبيات كأدوات أساسية لحكم البلاد، بالإضافة إلى حكم المخابرات، و كل ذلك حصل تحت عنوان مقاومة إسرائيل, و تم تدمير سوريا بالكامل في الأعوام العشر الماضية أيضا بحجة المقاومة المزعومة.. و بعد كل ذلك يقول هذا النظام أن حامي حمى إسرائيل يقاتل معه و يناصره و يجبر العرب على إعادة النظام إلى سابق عهده..


لا أدري ان كان هذا المنشور قد كتب بهدف سبر ردات الفعل عليه -و هو أسلوب مخابراتي معروف- أو أنه قد كتب كخطوة أولى لتحضير السوريين نفسيا للعلاقات مع إسرائيل.. و لكن المهم فيما كتب في سطوره أنه اعتراف صريح من النظام بأنه دمر سوريا عن بكره أبيها من أجل السلطة و الكرسي فقط و لا شيء غير ذلك..
عزيزي المنحبكجي..
روح ع البادية السورية، لاقيلك شي مكان فاضي ما حدا يكون شايفك
فيه, احفر حفرة كبيرة.. و اطمر حالك فيها..

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.