#فتح والسلطة، أية علاقة؟

الرئيس الفلسطيني محمود عباس

#فتح والسلطة، أية علاقة؟

لا شك أن صيرورة حركة فتح لحزب سلطة أثر سلبا على الحركة، ولكن اعتبار ذلك السبب الوحيد لتراجع شعبية حركة فتح مؤخرا كما ظهر في أكثر من انتخابات نقابية وطلابية وفي بعض استطلاعات الرأي يحتاج لمراجعة، فقد يخفي هذا القول التهرب من عمل مراجعة نقدية والتغطية على المشاكل الداخلية للتنظيم وتهرب قيادته من المسؤولية عما آل إليه أمر تنظيم فتح.

فكيف نفرق أو نفصل بين السلطة وفتح عندما يكون رئيس السلطة من فتح ورئيس الوزراء وأغلب الوزراء من فتح، وقادة الأجهزة الأمنية من فتح، وأغلب السفارات من فتح، ومن هم على رأس الأجهزة القضائية من فتح، و أغلب موظفي السلطة من فتح؟!!! وكيف يتم تحميل السلطة الوطنية المسؤولية عن تردي

حال حركة فتح وهناك في فتح والقيادة نفسها من يتغنى بالسلطة ويعتبرها إنجازا وطنيا؟


Dr: Ibrahem Ibrach
Professor of Political Science
Gaza- Palestine
https://palnation.org/

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.