فالح الفياض: نتطلع إلى خلق نموذج للحرس الثوري للنظام الإيراني في العراق‎‎

فالح الفياض: نتطلع إلى خلق نموذج للحرس الثوري للنظام الإيراني في العراق‎‎

قال فالح الفياض، أحد المرتزقة المعروفين للنظام الإيراني رئيس هيئة الحشد الشعبي العراقي، في لقاء مع حسين سلامي، قائد الحرس الثوري الإيراني في طهران، إنه يتطلع إلى خلق نموذج للحرس الثوري الإيراني في العراق.

تظهر هذه التصريحات بوضوح أن نظام الملالي يحاول التدخل أكثر في العراق من خلال تدمير الجيش العراقي واستبداله بقوات تابعة له تحت مسمى الحشد الشعبي.

قال فالح الفياض في لقاء مع حسين سلامي قائد الحرس الثوري الإيراني “نحن فخورون بنموذج الحرس الثوري الإيراني بخصائص الثورة الإسلامية، واليوم نرى أن من واجبنا استخدام تجربة الحرس الثوري الإيراني مع قوانين وخصائص العراق”.

وقال حسين سلامي القائد العام للحرس الثوري لفالح الفياض “نحن داعمون لكم في جبهة المقاومة واستمرار هذه المعركة الكبرى “.

وأضاف: ان الكلمة الاساسية تقال في الان ميدان دوما وان القدرات السياسية الحقيقية هي القدرات الميدانية وان اداء الحشد الشعبي رائع جدا في هذا الميدان وستتوسع قدراته ان شاء الله تعالى كقوة دفاعية وجهادية ذات اهداف كبيرة”.

وأضافت وكالة مهر للانباء:”واعتبر قائد الحرس الثوري حضور الرئيس العراقي ورئيس هيئة الحشد الشعبي معا في مراسم أداء الرئيس الايراني اليمين الدستورية بانه يحمل رسائل مهمة”.

وأضافت الوكالة: “وثمن فالح الفياض في هذا اللقاء، دعم الحرس الثوري، مشيدا بجهود الشهيد الحاج قاسم سليماني وقال: “الشهيد الحاج قاسم سليماني كان ملهم الحشد الشعبي واليوم حشد الشعبي مدين وجوده بالحاج قاسم سليماني وجهود أبو مهدي المهندس”.

وقال فالح الفياض إن الشعب العراقي والحشد الشعبي يعتزان بالحرس الثوري بسبب دماء الحاج قاسم ومساعدته، مضيفاً: “نحن فخورون بنموذج الحرس الثوري بخصائص الثورة الإسلامية واليوم نرى من واجبنا استخدام تجربة الحرس الثوري الإيراني مع القوانين والخصائص العراقية “.

يذكر أن فالح الفياض، أحد المرتزقة المعروفين للنظام الإيراني وعنصر إرهابي ومطيع لقاسم سليماني، كان له دور بارز للغاية في تنفيذ أوامر فيلق القدس في العراق خاصة في عام 2013، حينما شنت القوات العميلة للنظام هجوما على أشرف وارتكبت مجزرة بقتل 52 من أعضاء منظمة مجاهدي خلق الإيرانية وخطف 7 آخرين.

وحاول النظام الإيراني دائمًا إبقاء هذا العنصر العميل له في كل الحكومات كرئيس للأمن الوطني العراقي من أجل القيام بتنفيذ ما يميله عليه في قمع الشعب العراقي.

About حسن محمودي

منظمة مجاهدي خلق الايرانية, ناشط و معارض ايراني
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.