غِنَاءُ الْعَنْدَلِيبْ

شعر / أد محسن عبد المعطي محمد عبد ربه

الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
مُهْدَاةٌ إِلَى أَغْلَى وَأَحْلَى صَدِيقَاتِي الشَّاعِرَةِ الْجَمِيلَةِ الْمُُبْدِعَةِ خَفِيفَةِ الظِّلِّ/ آمنة عمر امغيميم , تقديرا واعتزازا وحبا وعرفانا مع أطيب التمنيات بدوام التقدم والتوفيق ,وإلى الأمام دائما إن شاء الله تعالـَى.
عِنْدَمَا كَتَبْتِ اسْمِي فِي الْقَصِيدَةْ
هَلَّتْ عَلَيَّ رَائِحَةُ الطِّيبْ
وَوَعَيْتُ غِنَاءَ الْعَنْدَلِيبْ
***
وَسَمِعْتُ فُؤَادِي يَهْتِفْ
يَا آمِنَةُ الْغَالِيَةُ عَلَيَّا
يَا أَجْمَلَ شَاعِرَةٍ فِي عَيْنَيَّا
يَا إِبْدَاعَ الْخَالِقِ فِي كُلِّ رُبُوعِ الدُّنْيَا
***


كَمْ أَبْدَعْتِ وَقُلْتِ:
“سَأَكْتُبُ فِيكَ قَصِيدَةْ
وَفُؤَادُكِ يَشْدُو
لِلْعَالَمِ أَجْمَعِ لَحْناً
صَاغَتْهُ خَرِيدَةْ
***
وَإِذَا بِحَدِيثِ العالم
تَنْشُرُ
تُبْدِعُ
أَحْلَى مَا قَالَتْهُ
جَرِيدَةْ
الشاعر الدكتور والروائي المصري / محسن عبد المعطي محمد عبد ربه..شاعر العالم شاعر الثّلَاثُمِائَةِ معلقة
[email protected] [email protected]

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.