غريب يا وطنى كردستان ماذا يجرى لك ؟ !

Kawa Besarani

اوردوغان يقترف ابشع الجرائم بحق الشعب الكردى فى سوريا بما فيها استخدام ألاسلحة الفسفوريه المحرمة دوليا، إضافة إلى جرائمه اليومية فى تركيا بحق الشعب الكردى…. الا ان نيچرڤان البارزانى رئيس الإقليم يصرح بالأمس الفائت بأن تركيا ليس لها مشاكل مع الشعب الكردى بل مع حزب پ ک ک ؟ !

من جهة أخرى يشهد العراق و لأول مرة فى تاريخه المعاصر، اكبر انتفاضة جماهيرية بمشاركة ملايين من أجل الخبز، الحرية و العدالة الاجتماعية و ضد النظام الطائفى الفاسد و كل رموز الطبقة السياسية التى جائت على ظهر الدبابات الأمريكية و اغرقوا البلاد فى مستنقع الفساد و قدم الشبيبة العراقية المناضل أرقى آيات التضحية و سقط اكثر من ٣٦٠ شهيدا و ١٢ الف جريح إضافة إلى آلاف من المختفين للان ! .

هنا وعلى البدل من ان يتم دعم هذه الانتفاضة الجماهيرية ، نلاحظ خوف الطبقة الكردية الحاكمة من سقوط هذا النظام الفساد الذى انتم أيضا ساهمتوا ببنائه، بحجج واهية من قبيل “تغيير الدستور يؤثر على حقوق الشعب الكردى !” … الخ حيث صرح نیچیرڤان البارزانى من جديد خوفهم من الانتفاضة و خلقوا جوا من شكوك، خوف، ترقب، فى الشارع الكردى و بالتالي ابعاده لتنظيم الدعم و الفعاليات التضامنية مع الشارع العراقى و الانتفاضة البطولية ! .

اتسأل ماذا حدث للسياسة الكردية؟ هل أصبحنا أصدقاء للديكناتوريين و الانظمة الفاسدة؟!
أيهما أقرب لنضال الشعب الكردى نظام ديمقراطى ام نظام طائفى فاسد مثل نظام المالكى الذى لعبت الطبقة الحاكمة الكردية الدور الأساسى لتجديد الولاية الثانية له عام ٢٠١٠ من خلال ما يسمى اتفاقية أربيل؟
هل نستند لحقوقنا القومية على صداقة نظام طائفى فاسد مرتهن باحضان القوى الإقليمية و الدولية او صداقة الشعب العراقى و قواه الديمقراطية، اليسارية و بالأخص الانتفاضة البطولية لشبيبة العراق ؟
افهم صمت و تواطئ حكومة عبدالمهدى على عدم القضايا المالية تحديدا موضوع 250 الف برميل من النفط لسد جانب من مليارات الدولارات من الديون التي عليكم و الذى لا يعرف الشعب الكردى اى شىء عنه ، كيف، لماذا و كم و المن. الخ ؟!
هل ستضحون ببطولات الانتفاضة الجماهيرية لبناء نظام ديمقراطى بعيد عن الطائفية و الفساد من أجل مصالحكم و التى لبستموها باسم مصالح الشعب الكردى؟
هل تديرون ظهركم لهذه الحركة الجماهيرية و تكونون السبب لبقاء الطغمة الحاكمة الملطخة بدماء آلاف من الشبيبة الكادحة ومن ثم ترهنون امال المجتمع الكردي على المدى البعيد بيد مستقبل مجهول ؟ هل ستكونون سببا فى شرخ النضال المشترك للىشعببن الكردى و العربى و إعطاء أعذار و حجج للقوى الشوفينية العربية بأن من سقط الثورة هم الأكراد؟
موقعكم الطبيعي هو مع الجماهير المنتفضة فى العراق ، موقعكم الطبيعى هو دعم الثورة، ثورة الشبيبة العراقية المنتفضة لبناء نظام ديمقراطى يوفر الحياة و المستقبل و ليس نظام فاسد، طائفى معاد لطموحات الشعب كل الشعب..
ادعموا نظاما يكون منبثقا من الشعب و يكون الصديق الدائمى للشعب الكردى و لاصديق للمصالح الوقتية التى كلفت شعبنا الكردى الكثير من الدماء و الجوع خلال ١٦ سنة الأخيرة ! .
كلمة أخيرة اذا كانت شرارة الانتفاضة البطولية تخوفكم و تهز أركان نظامكم، فأقول ان التغيير سوف تاتى إلى كردستان عاجلا ام اجلا اذا لم تجر تغييرات جوهرية في طبيعة النظام وبنيته …
افهم قلقكم من بعض النوايا الشوفينية لاستغلال الأجواء لتصفية الحسابات مع الشعب الكردى تحديدا موضوع الفيدرالية و والذي ليس من حق أحد أن يمسه، و لكن لا يمكن أن تكون هذه حجة لإعطاء ظهرنا لهذه الانتفاضة التاريخية… التاريخ لن يرحمكم أن تضعوا الشعب الكردى بالضد من هذه الانتفاضة الجماهيرية العارمة ..
مصير و مصالح الشعب الكردى هى مع الانتفاضة الجماهيرية و ليس مع طغمة طائفية فاسدة ملطخة ايديهم بدماء الأبرياء
كل التضامن و الدعم لنضال الشبيبة العراقي المنتفض لاسقاط حكم الإسلام السياسى الفاسد.

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.