غاندي اسكندر وحوار مع الشاعر عصمت شاهين دوسكي

الشاعر عصمت شاهين دوسكي

* أكتب لكي لا أصاب بوباء العدم .
* كوردستان متأثرة بالواقع الثقافي خلال الحروب المختلفة
* كتاباتي عن المرأة توجه إحساس قبل كل شيء.
* اعتمدت على تلك الطاقة الداخلية التي فتحت أبواب الأفكار .
* الكتابة الحقيقية جنون وبعض الجنون حياة وإبداع .
* فيديو كليب قصيدتي ” أحلام حيارى ” ولد بعد أن غنت الفنانة المغربية سلوى الشودري قصائد للمتنبي وبدر شاكر السياب ونازك الملائكة .

حوار أجراه : غاندي اسكندر – سوريا

يبقى لكل حوار تميزه وطبيعته الحوارية التي تجسد معاني التجربة الذاتية والاجتماعية والثقافية التي تسلط الضوء على مضامين قد تكون غائبة عن القارئ ومن هذه الأطر كان حوارنا مع الأديب الشاعر عصمت شاهين دوسكي ليفتح باب قلبه وفكره وروحه بصراحة رأيناها في حواراته عن البدايات والتجارب والظروف والحديث عن المرأة والوطن والشعر .

١ _ حبذا لو تحدثنا عن البدايات، ملامحها ، ذكرياتها، والعوامل التي ساهمت في تشكيل تجربتك الشعرية
* البدايات مهمة جدا في حياة الأديب وهي بوعي منك أو دون وعي بقوة الظروف تضع خطواتك على طريق الشعر أو الفن المسرح الموسيقى وحينما تستدرك إنك في طريق سليم تستمر فيه كنا في منطقة شعبية في الموصل في شارع فاروق بيوت قديمة متشعبة مع بعضها منها آيلة للسقوط والمسافة بين المدرسة والبيت بعيدة نقضيها مشيا على الأقدام لم تكون الأمور سهلة ، مثلا حينما سجلت في أول الابتدائي في الموصل المدير ضحك قال كيف سيتعلم اللغة وينجح وهو لا يتحدث بالعربية إلا قليلا وكان رأيه كالصاعقة عليً ولكن غيرت أفكاري والصاعقة أصبحت طاقة أسخرها لأتمكن من اللغة العربية وفعلا كان مصروفي عشرة فلوس وبدلا من اصرفها كباقي الأطفال كنت أجمعها خلال أسبوع تصبح ” 60 ” فلسا يوم الجمعة اذهب إلى شارع النجفي المختص بالكتب والقرطاسية وكنت اختار بسطات على الرصيف يعرضون الكتب فكنت أختار كتاب لاستفاد منه وظلت هذه الطاقة مستمرة معي إلى أن مدرس اللغة العربية كان في حصة الإنشاء العربي يخرجني أمام الصف ويقول للطلاب ” هذا الطالب أخذ أعلى درجة في الإنشاء وهو كردي ، وانتم العرب درجاتكم وسط ومتدنية ..” وأصبح أصدقائي الجواهري والبحتري والمتنبي وتوفيق الحكيم واحسان عبد القدوس والمنفلوطي ونزار القباني والسياب ونازك الملائكة واحمد خاني وبى كس ولطيف هلمت وغيرهم وفي عمر ” 15 ” سنة بدأت أكتب خواطر ومقاطع شعرية وفي عمر 18 سنة بدأت المجلات والجرائد تنشر لي قصائد وكانوا يعطوني مكافئة مالية عليها لكن كان فرحي بالنشر أكثر من المادة .. لم يشجعني أحد في وقتها لا من قريب ولا من بعيد فاعتمدت على تلك الطاقة الداخلية الحسية التي فتحت أبواب الأفكار والإحساس المرهف بالأشياء ..
٢ _ ما هو تقيمك لتجربتك الشعرية منذ أول قصيدة كتبتها وحتى اليوم ؟
* التقييم يأتي من قبل الآخر، القارئ ،الناقد الأدبي ، رغم بإمكاني أن أعطيك ما أنا فيه ، فانا أكتب لنفسي وفي نفس الوقت أكتب للأخر فأنا والآخر كائن واحد ومن جهة أخرى أؤمن إن القصيدة عصرية بعيدة عن الأوهام الزمنية التي تحملها ما لا تطيقه فالبساطة والسهل الممتع يؤثر في النفس والروح ويتقبله القلب بعيدا عن النظريات والبلاطات والتتويجات والطلسميات والأبراج العاجية من هنا تدرج شعري هادئا وثائرا وإحساسا بالحدث والنفس والفكر العصري كسهم يعلو من الصفر ما خذا منحنى الإنسانية الذي ليس له سوى الارتفاع الذي ليس له حدود ونهاية بأطر السمو والارتقاء .. أنا أكتب لكي لا أصاب بوباء العدم وأصرخ لكي أخرج من ظلمة الكهف الذي يدعى الكون ، الكتابة الحقيقية جنون ولكني أكتب لكي لا أموت فبعض الجنون حياة وإبداع ، أكتب لكي لا تموت طفولتي وحلمي وإحساسي .
٣ _ سنوات من الحرب ومتغيراتها شهدتها ولازال العراق وكردستان، كيف هو واقع الحراك الثقافي في بلاد الرافدين؟
كانت بلاد الرافدين مهد الحضارة ومن ضمنها سوريا ولبنان والأردن ومصر وفلسطين لمنجزاتها الثقافية والتقنية التي تضمنت التقنيات الزراعية تدجين الحيوانات التنجيم ورسم دائرة البروج مفهوم الوقت العلوم والتكنولوجيا العجلة الكتابة والأدب الدين الرياضيات وعلم الفلك تجارة المسافات البعيدة الممارسات الطبية تشمل طب الأسنان فلا يمكن لمثل هذه الحضارة أن تموت نعم يصيبها الوهن الضعف لبعض السياسات الخاطئة لكنها ستشرق من جديد والحراك الثقافي رغم تحديده وتهميشه واللا مبالاة به بسبب الجهل والفساد والفوضى ونشر ثقافة الموت والتسلط على الكراسي الخشبية التي لاتسمن ولا تغني والأنانية السوداء وصناعة الحروب والمآسي والكوارث والأوبئة والفقر والحرمان أصبح الحراك محدودا بين مجموعات ثقافية تعتمد على نفسها بجهدها البسيط وهذا يضعف البلد فالبلاد التي لا تهتم بالأدباء والعلماء والمفكرين لا تتقدم مثل باقي الدول التي من أوليات وجودها واستقرارها الاهتمام منذ مراحل الطفولة إلى الجامعة وما بعدها بالفكر والطموح والإبداع . وكوردستان متأثرة أيضا بالواقع الثقافي خلال الحروب المختلفة لكنها أكثر تحررا في أربيل مثلا تقيم أمسيات ثقافية باللغة الكردية والعربية وهناك صالات ثقافية وتجمعات ثقافية بإمكانها أن تقيم حفل ثقافي وفني بأي لغة كانت ..وهذا يهب طاقة فكرية للتواصل والإبداع .
٤ _ أيهما يؤجج نار الإبداع وييسر ولادة النص لديك هل هو الألم أم الأمل؟
* عرف الإبداع هو قدرة الشخص على استخدام المهارات العقلية لإيجاد أفكار جديدة، خارجة عن المألوف، وهو القدرة على خلق وإيجاد أفكار جديدة ومبتكرة. كما أن الإبداع ليس سلوكاً وراثياً، وإنما سلوك قابل للتعلم والتطوير لدى الأفراد، وهو مهارة إيجاد الأفكار وحلول للمشكلات، على أن تكون أفكاراً نادرة وفريدة من نوعها وما أكثر الأفكار على ارض تتجدد عليها الحروب والمآسي والأزمات وكيف لا يتعلم الفرد ولا يتطور ضمن عوالم الحرب والتهجير والنزوح والتغريب والقتل والفوضى والتهميش واللا مبالاة بالبشرية والجهل والفقر والفساد وهل هناك ألم أكثر من هذا الألم إن عملية الإبداع قد تعتمد على عناصر المرونة ،الطلاقة الأصالة وهذه العناصر لا يغيب فيهم الأمل فالقصيدة الثائرة المؤلمة والحالمة الهادئة جوهرها الألم والأمل فقصيدتي من عوالم الألم والأمل وهما يجددان الحب والجمال والحلم والأصالة والإنسانية والوعي والارتقاء الإبداع .

٥ _ يقول العقاد ” إن بيتا واحدا من الشعر يمنحني من الشعور والجمال والمناعة ما لا أجده في رواية كاملة ” ما تعقيبك على هذا القول ؟
* الشعر عالم الإنسانية الروح النفس الشعور العاطفة الإحساس وهو طاقة فكرية تأملية تجدد الحياة وترسخ معاني الوجود وتجسد مضامين ويثير الأمل والألم والحلم وكل شخص له مفهومه الخاص وتجاربه وأفكاره وثقافته وما يعنيه العقاد إن تأمل بيت من الشعر المؤثر الحقيقي قد يبحر به في ثواني إلى عوالم واسعة شاسعة تغنيه عن رواية كاملة وهذه حقيقة الخيال الخلاق التي تبدع في التأويل والتحليل والإبحار عوالم لا متناهية .
٦_ لديك العديد من الأعمال الأدبية ” مجموعات شعرية، دواوين ، كتب أدبية ” هل فعلا إصدار الدواوين والكتب الأدبية هو إثبات للذات أخيرا؟
نعم صدر لي – مجموعة شعرية بعنوان ( وستبقى العيون تسافر ) عام 1989 بغداد .- ديوان شعر بعنوان ( بحر الغربة ) بإشراف الأستاذة المغربية وفاء المرابط عام 1999 م في القطر المغربي ، طنجة ، مطبعة سيليكي أخوان .- كتاب (عيون من الأدب الكردي المعاصر) ، مجموعة مقالات أدبية نقدية ،عن دار الثقافة والنشر الكردية عام 2000 بغداد .- كتاب ( نوارس الوفاء ) مجموعة مقالات أدبية نقدية عن روائع الأدب الكردي المعاصر – دار الثقافة والنشر الكردية بغداد عام 2002 م .- ديوان شعر بعنوان ( حياة في عيون مغتربة ) بإشراف خاص من الأستاذة التونسية هندة العكرمي – مطبعة المتن – الإيداع 782 لسنة 2017 م بغداد .
– رواية ” الإرهاب ودمار الحدباء ” مطبعة محافظة دهوك ، بإشراف الأستاذ الباحث في الشؤون الشرق أوسطية سردار علي سنجاري ، الإيداع العام في مكتبة البدرخانيين العام 2184 لسنة 2017 م .- كتاب نقدي عن ديوان الشاعر إبراهيم يلدا عنوانه ” الرؤيا الإبراهيمية بين الموت والميلاد ” صدر في أمريكا وفي مدينة Des Plaines دسبلين ،،، الينوي،،،، ,في مؤسسة Press Teck .. بريس تيك … 2018 . – كتاب عن الأديب الرحال بدل رفو المغترب في النمسا بعنوان ” سندباد القصيدة الكوردية في المهجر ، بدل رفو ” طبع في سوريا ، مطبعة الزمان الدولية 2018 م وكتب عني الأديب والإعلامي الكبير أحمد لفتة علي دراسة عن قصائدي في كتاب عنوانه ( القلم وبناء فكر الإنسان ) صدر في دهوك عام 2019م وكتبت الأكاديمية السورية كلستان المرعي دراسة ورؤية عن قصائدي في كتاب بعنوان القلم العاشق في الزمن المحترق صدر في دهوك عام 2021 م· وكتب أدبية نقدية معدة للطبع ،اغتراب واقتراب – عن الأدب الكردي المعاصر .- فرحة السلام – عن الشعر الكلاسيكي الكردي .- المرأة الكوردية بين الأدب والفن التشكيلي .-· إيقاعات وألوان – عن الأدب والفن المغربي .- جزيرة العشق – عن الشعر النمساوي .· جمال الرؤيا – عن الشعر النمساوي . وكتب شعرية معدة للطبع ديوان شعر – أجمل النساء·ديوان شعر – حورية البحر وديوان شعر – أحلام حيارى· وكتب ومجموعات شعرية ونقدية أخرى تحتاج إلى المؤسسات الثقافية المعنية ومن يهتم بالأدب والشعر لترى هذه الكتب النور في حياتي . كل هذا الجهد الأدبي إثبات للذات للوجود للحب والجمال والارتقاء وانتصار الإنسانية .
* أغلب قصائدك عن المرأة والوطن ما هي الرسالة من خلالهما ؟
* المرأة منذ القدم لها ارتباط شديد بالشعر ففي الجاهلية شاعرة تقول الشعر وتفهمه وناقدة متمكنة في التعليق عليه وتفرق بين جيده ورديئه ومثال ذلك إن الخنساء ” تماضر بنت عمرو ” تقف في سوق عكاظ أمام النابغة الذبياني وحسان بن ثابت شعرا فيحكم النابغة لها ،
ولا شك اغلب الشعراء يتغزل بالمرأة وهنا الغزل ينقسم إلى قسمين غزل عفيف وغزل صريح وحسب توجهات وتجارب وأفكار الشعراء ومن ثم تجلت الشاعرة والناقدة والراوية والقيمة بالمجتمع فظهرت بين طيات الشعراء المرأة الأم والأخت والزوجة والبنت والمرأة الصانعة العاملة والسياسية والمرأة المحاربة ، كتاباتي عن المرأة توجه إحساس قبل كل شيء وفكري لا ينتهي بانتهاء القصيدة فهي قصيدة حاضرة وقصيدة لم تكتب بعد ، وهناك من يركز على الغزل الصريح الذي ينقل فكرة المرأة الرخيصة ويصورها كسلعة تباع وتشترى وتهدى وتسبى وتغتصب وتشرد وتهجر وهي عكس ذلك يبقى ارتقاءها ووجودها وكيانها من عمق الحياة بل هي الحياة .. الوطن صورة أخرى للمرأة .. فتخيل أوضاع الوطن الذي هو مهد الإنسانية .
٧_ حدثنا عن التجربة الفنية التي جمعت بينك وبين الفنانة المغربية سلوى الشودري وهل هناك أعمال فنية قادمة ؟
* الفنانة المغربية الأصيلة المبدعة سلوى الشودري جمعنا الفيس بوك وهذه إحدى ايجابيات المواقع الاجتماعية من خلال تواصلي على صفحات الاجتماعية الفيس بوك ونشر قصائدي ومقالاتي الأدبية نشرت قصيدة ” فجًر ” وهي رؤية واقعية للمعاناة العصرية التي يواجهها الإنسان في كل مكان وزمان بما يحدث من حروب ودمار وخراب وتهجير وتشريد في سوريا والعراق وليبيا ومدن العالم الأخرى وهي وصمة عار في جبين الإنسانية خاصة في عصر الحرية وحقوق الإنسان والديمقراطية والتغيير والتطور وبدلاً من تقدم الحضارة الإنسانية المعاصرة للأمام ترجع للخلف بسبب الجهل والفساد والأنانية والانكسار والهزيمة الفكرية والنفسية والاجتماعية والاقتصادية حتى السياسية وبعد مناقشات أدبية وفنية مع الصديقة المبدعة الأصيلة الأكاديمية الفنانة المغربية ” سلوى الشودري ” اختارت قصيدتين وهما ” لا تنساني وقصيدة فجر ” لتلحن إحداها وتغنيها بصوتها العذب فاختارت عنواناً جديداً لقصيدة فجر ” أحلام حيارى ” فوجدت العنوان مناسباً وظل التواصل بيننا لمدة عامين تقريباً وأرسلت لي التسجيل الأولي وبعدها التسجيل التمهيدي وهذا بفترات زمنية نظراً لانشغال الفنانة المغربية سلوى الشودري بالدراسة ووظيفتها وأعمالها وسفراتها الفنية داخل وخارج المغرب إضافة إلى التزاماتها الاجتماعية وكان هذا الحلم الجميل يقترب بتروي مع الزمن في الولادة والظهور والحمد لله لم يكن ضمن الأحلام الهاربة فأرسلت التسجيل النهائي وعندما سمعه الأقرباء والأصدقاء أغلبهم لم يتحمل إلا أن سالت دموعهم بصمت معلنة الصفاء والنقاء والتأثير النفسي والحسي والفكري والروحي بلحن وغناء الفنانة سلوى الشودري ومنهم من حبس دموعه لكن تجلى بريقها في المقلتين وبعد تكاثف الجهود الفنية في المغرب وأمريكا تم إصدار فيديو كليب ” أحلام حيارى ” علماً قد غنت الفنانة المغربية سلوى الشودري قصائد للمتنبي وبدر شاكر السياب ونازك الملائكة وهاهي حققت حلم قصيدة ” أحلام حيارى ” لعصمت شاهين الدوسكي ليكون شاهداً على العصر وعلى الإنسانية ، وهو عمل فني إنساني شامل امتزج فيه جمال وإحساس وفكر الطبيعة الكوردستانية العراقية واللحن المغربي المتميز بالرقة والحنان الذي يمس شغاف القلب والصوت العذب من عبق التاريخ التطواني وسمو الحضارة الفنية المغربية وأثمن واقدر واشكر الجهود الفنية للفنانة المغربية المبدعة سلوى الشودري وتوزيع موسيقى وماستورينغ الأستاذ محمد بن العلاوي وتصوير الأستاذ محمد الدردابي والأستاذ سامح نصر والترجمة للإنجليزية الأستاذ خالد علوي والأستاذة هبة القري ومونتاج وغرافيك الأستاذ طارق سحنون وإخراج الأستاذ مجيد القري وتنفيذ الإنتاج الأستاذ حسن وعمر وإنتاج يوميديا انترنشنال وعرض الفيديو على قناة الجزيرة مباشر وأخذ صدى واسعاً وكتبت عنه الصحف المغربية والعالمية وهو هدية ومواساة من فريق العمل الفني ” أحلام حيارى ” من العراق والمغرب وأمريكا لكل إنسان مفجوع وموجوع بالبلاد وفي كل مكان وارض أطالها التفجير والتهجير والتدمير والخراب فالرسالة هي ” الإنسان ” حيثما كان هذا العمل الفني ” أحلام حيارى ” دليل على تواصل الإنسانية مهما كانت الحدود والأسوار والحواجز والمسافات فالفن الإنساني جمع الحضارات فنياً وإنسانياً لقدسية الإنسان في كل مكان وزمان .واحلم أن يتجدد مثل هذه اللقاءات الفنية التي تجسد التواصل الإنساني والإبداع .
٨_ هلا أتحفتنا بنموذج من شعرك في هذه الفسحة الحوارية ؟
* القصائد كثيرة وكل واحدة لها موضوعها وجوهرها وأنا في حيرة أي قصيدة أختار لا أريد أن تزعل القصائد الأخرى .
فاختار قصيدة ” الحب وكورونا ” ما دمنا في زمن كورونا
الحب وكورونا
عصمت شاهين دوسكي

حبيبتي
أنت الحب
رغم الحروب ، الخراب ، وهذيانا
رغم الضياع والهجرة والتشرد
وحملنا الخيام فوق رؤوسنا
رغم صخب البحار وأشواك الحدود
والضرب على أجساد عريانا
رغم حرقة الدموع على خدود
يبست من غربة أوطانا
نعم حبيبتي
أنت الحب
ومن غير الحب يقتل
كل داء حتى لو كان كورونا
**************
حبيبتي
لعبة أخرى بلا إحساس
صاغت الوهن في جعبة الحراس
أرادوا لعبة جميلة من قرون
تأخذ أرواح الناس
لا اقتراب ، لا عناق
لا ملمس طري يأخذ الأنفاس
لا آهات ،لا تنهيدات
ولا قبلات تلهب كل الأجناس
لا حائر .. لا محروم ..لا عاشق
يعانق الحلم من القدم إلى الرأس
نعم حبيبتي
ممنوع في ممنوع
وكثر الممنوع في أرض بلا إحساس
******************
لعبة جملوها للقتل
في قالب شفاف طوقوها
كأنهم يحمون الناس من الناس
وهم ملائكة الأرض كأنهم يحموها
لا ترى في عيون بصير أو غير بصيرة
ثم خفية نشروها
كشفت الإرهاب ومن رهبة
مزجت جرعة الدواء ثم أرهبوها
حجر .. حجر .. احجروهم
والحدود مشرعة لمن باعوها
فوضى .. فوضى ..
تجلت كورونا كما خلقوها
*********
شكراً كورونا
يا لعبة دارت علينا
عريتنا ، كشفت غطاء الجبروت عنا
نزعت أقنعة الأنانية من وجوهنا
نظفت أجسادنا ، عقولنا ، ضمائرنا
شكراً كورونا
رأينا خوفنا ، سجننا ، ضعفنا
رغم إننا اخترقنا الفضاء
والبحر والبيداء
وصنعنا الحروب والقتل والخراب بيننا
ورفعنا أعلام الحرية بلا حرية
وحقوق الإنسان بلا إنسانية وأبدعنا
كتمنا أفواه الأقلام والنهى بأيدينا
شكراً كورونا
جئت بحجمك الضئيل كالجن
تنظفنا ، تطهرنا ، تقدس ما فينا
تجمعنا ولا تفرقنا
نتذكر الله أكثر ، ونحب أكثر
ونصلي من اجل أنفسنا
شكرا كورونا
*************
حبيبتي
أنت وكورونا قدر
أنت الجمال والنور والبهاء
بهت من وضعك في زجاجة
وشرب من كأس أخرى بلا حياء
كورونا جرثومة تمضي في طريقها
تبقين أنت حبيبتي
بلسم الروح ، بريق الدواء

* كلمة أخيرة
* شكري وتقديري لوجودك الكريم وللجريدة الغراء .

About عصمت شاهين دو سكي

- مواليد 3 / 2 / 1963 دهوك كردستان العراق - بدأ بكتابة الشعر في الثامنة عشر من العمر ، وفي نفس العام نشرت قصائده في الصحف والمجلات العراقية والعربية . - عمل في جريدة العراق ، في القسم الثقافي الكردي نشر خلال هذه الفترة قصائد باللغة الكردية في صحيفة هاو كارى ،وملحق جريدة العراق وغيرها . - أكمل دراسته الابتدائية والثانوية في مدينة الموصل - حاصل على شهادة المعهد التقني ، قسم المحاسبة - الموصل - شارك في مهرجانات شعرية عديدة في العراق - حصل على عدة شهادات تقديرية للتميز والإبداع من مؤسسات أدبية ومنها شهادة تقدير وإبداع من صحيفة الفكر للثقافة والإعلام ، وشهادة إبداع من مصر في المسابقة الدولية لمؤسسة القلم الحر التي اشترك فيها (5445) لفوزه بالمرتبة الثانية في شعر الفصحى ، وصحيفة جنة الإبداع ، ومن مهرجان اليوم العالمي للمرأة المقام في فلسطين " أيتها السمراء " وغيرها . - حصلت قصيدته ( الظمأ الكبير ) على المرتبة الأولى في المسابقة السنوية التي أقامتها إدارة المعهد التقني بإشراف أساتذة كبار في الشأن الأدبي . - فاز بالمرتبة الثانية لشعر الفصحى في المهرجان الدولي " القلم الحر – المسابقة الخامسة " المقامة في مصر " . - حصل على درع السلام من منظمة أثر للحقوق الإنسانية ، للجهود الإنسانية من أجل السلام وحقوق الإنسان .في أربيل 2017 م - حصل على شهادة تقديرية من سفير السلام وحقوق الإنسان الدكتور عيسى الجراح للمواقف النبيلة والسعي لترسيخ مبادئ المجتمع المدني في مجال السلام وحقوق الإنسان أربيل 2017 م - حصل على درع السلام من اللجنة الدولية للعلاقات الدبلوماسية وحقوق الإنسان للجهود الإنسانية من أجل السلام وحقوق الإنسان . أربيل 2017 م . - عدة لقاءات ثقافية مع سفيرة الإعلام فداء خوجة في راديو وار 2017 م . - أقامت له مديرية الثقافة والإعلام في دهوك أمسية أدبية عن روايته " الإرهاب ودمار الحدباء " في قاعة كاليري 2017 م - تنشر مقالاته وقصائده في الصحف والمجلات المحلية والعربية والعالمية . - غنت المطربة الأكاديمية المغربية الأصيلة " سلوى الشودري " إحدى قصائده " أحلام حيارى " . وصور فيديو كليب باشتراك فني عراقي ومغربي وأمريكي ،وعرض على عدة قنوات مرئية وسمعية وصحفية . - كتب مقالات عديدة عن شعراء وأدباء الأدب الكردي - كتب مقالات عديدة عن شعراء وأدباء المغرب - كتب مقالات عديدة عن شعراء نمسا ، (( تنتظر من يتبنى هذا الأثر الأدبي الكردي والمغربي والنمساوي للطبع . )) . - كتب الكثير من الأدباء والنقاد حول تجربته الشعرية ومنهم الدكتور أمين موسى ، الدكتورة نوى حسن من مصر الأديب محمد بدري، الأديب والصحفي والمذيع جمال برواري الأديب شعبان مزيري الأستاذة المغربية وفاء المرابط الأستاذة التونسية هندة العكرمي والأستاذة المغربية وفاء الحيس وغيرهم . - عضو إتحاد الأدباء والكتاب في العراق . - مستشار الأمين العام لشبكة الأخاء للسلام وحقوق الإنسان للشؤون الثقافية . - صدر للشاعر • مجموعة شعرية بعنوان ( وستبقى العيون تسافر ) عام 1989 بغداد . • ديوان شعر بعنوان ( بحر الغربة ) بإشراف من الأستاذة المغربية وفاء المرابط عام 1999 في القطر المغربي ، طنجة ، مطبعة سيليكي أخوان . • كتاب (عيون من الأدب الكردي المعاصر) ، مجموعة مقالات أدبية نقدية ،عن دار الثقافة والنشر الكردية عام 2000 بغداد . • كتاب ( نوارس الوفاء ) مجموعة مقالات أدبية نقدية عن روائع الأدب الكردي المعاصر – دار الثقافة والنشر الكردية عام 2002 م . • ديوان شعر بعنوان ( حياة في عيون مغتربة ) بإشراف خاص من الأستاذة التونسية هندة العكرمي – مطبعة المتن – الإيداع 782 لسنة 2017 م بغداد . • رواية " الإرهاب ودمار الحدباء " مطبعة محافظة دهوك ، الإيداع العام في مكتبة البدرخانيين العام 2184 لسنة 2017 م . • كتب أدبية نقدية معدة للطبع : • اغتراب واقتراب – عن الأدب الكردي المعاصر . • فرحة السلام – عن الشعر الكلاسيكي الكردي . • سندباد القصيدة الكورية في المهجر ، بدل رفو • إيقاعات وألوان – عن الأدب والفن المغربي . • جزيرة العشق – عن الشعر النمساوي . • جمال الرؤيا – عن الشعر النمساوي . • الرؤيا الإبراهيمية – شاعر القضية الآشورية إبراهيم يلدا. • كتب شعرية معدة للطبع : • ديوان شعر – أجمل النساء • ديوان شعر - حورية البحر • ديوان شعر – أحلام حيارى • وكتب أخرى تحتاج إلى المؤسسات الثقافية المعنية ومن يهتم بالأدب والشعر لترى هذه الكتب النور في حياتي .
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.