عيب ….،

عيب ….،
يا دكتور……، وانت قامة كبيرة ومعلم من اعلام الفكر والادب في العالم العربي ، ان تتقول على الانجيل عن آية ليست فيه وتحورها لتخدم احد اهدافك وما تصبو اليه في مقارنة فاشلة جوهراً ومضموناً ، وإنني اعيد اقوالك في هذا الشريط مع الاعلامي وائل الابراشي الى ايت مرجعية مسيحية كهنوتيه في مصر لتؤكد او تنفي اقوالك صدقاً اؤ تأويلاً ، واذا لم توجد الاية التي سردتها وجب عليك الاعتذار ومن خلال برنامج الابراشي ، في حين ما اوردته من آيات في القرآن الكريم شأن يخصك عن الارهاب ولكن اقحام آية من الانجيل لا وجود لها لاجل المقارنة بالارهاب فاعتقد لقد جانبك الصواب وسقطة الكبار ليس بالسهل صفحها او نسيانها ، سيما وان هذا البرنامج مذاع على الهواء ويشهاهده الملايين ….، واسوق ادناه ما تفضلت به بالحرف الواحد ……،
في الدقيقة 32 و 30 ثانية بهذا الشريط تقولت على الانجيل ……( القهاد ) الجهاد ده مفهوم ظهر اول ما ظهر في المسيحية مش في الاسلام ، والاية ( الانقيلية ) الانجيلية صريحة ( قداً ) جداً وبتؤل بفعل الائمر وبالحرف الواحد ……،
( قاهد ) جاهد في سبيل يسوع كما ( يقاهد القندي ) يجاهد الجندي الصالح في سبيل سيده …..؟؟!!، اغدو من الخجل مع الاعتذار الشديد ( لسيادتكم ) لو بينتم في اي انجيل ورقم الصفحة والاية ، كما لو تفضلتم بذكر اسم اي كاهن او مرجعية دينية مسيحية تتفوه باي كلام عن العقيدة الاسلامية من ( على المنابر او مكبرات الصوت ، او اسم اي ارهابي مسيحي تحزم بالمتفجرات ودخل مسجداً او مؤسسة او مدرسة او تجمعاً سكنيا وفجر نفسه او سائق عربه لدهس الابرياء او حرق البشر احياء ….؟؟ ) .


كان من الاولى عدم اقحام ما يثير التساؤلات وفي هذه الاوقات العصيبة ، والتي نحن احوج الى اللم المبعثر في عدة زوايا واتجاهات ، عوضاً عن مقارنات في العقائد جمعتها على الارهاب من وجهة نظرك وتحليلك ….؟؟!! .
ميخائيل حداد
سدني / استراليا

About ميخائيل حداد

1 ...: من اصول اردنية اعيش في استراليا من 33 عاماً . 2 ...: انهيت دراستي الثانوية في الكلية البطركية ب عمان . 3 ....: حصلت على بعثتين دراسيتين من الحكومة الاردنية ، ا... دراسة ادارة الفنادق في بيروت / لبنان ل 3 سنوات . ب...دراسة ادارة المستشفيات في الجامعة الامريكية بيروت / لبنان لمدة عام . 45 عاماً عمل في ادارة الفنادق والقطاع السياحي في الاردن والخارج مع مؤسسات عالمية . الاشراف على مشاريع الخدمات في المستشفيات الجامعية في القطاع العام والخاص في الاردن والخارج . ===================== ناشط سياسي للدفاع عن حقوق الانسان محب للسلام رافضاً للعنف والارهاب بشتى اشكاله ، كاتب مقالات سياسية واجتماعية مختلفة في عدة صحف استرالية منذ قدومي الى استراليا ، صحيفة النهار ، التلغراف ، المستقبل ، والهيلارد سابقاً ، مداخلات واحاديث على الاذاعات العربة 2 M E و صوت الغد ، نشاطات اجتماعية مختلفة ، عضو الاسرة الاسترالية الاردنية .
This entry was posted in الأدب والفن, يوتيوب. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.