عن مقابلة #طلاس ابن وزير دفاع نظام #الاسد مع صحيفة اسرائيلية

هناك خرافة يتبناهى انصاف المثقفين السوريين من مؤدلجي اليسار والاخوان بان اسرائيل هي من تحكم امريكا والعالم, وان الاسد تم وضعه بواسطة امريكا من اجل حماية اسرائيل … الخ من هذه الخرافات السفيهة … لذلك تجد معظم السوريين الطامعون لحكم سوريا (مثل اللبواني … المصري.. الخ.. واخرهم طلاس..) يقامرون بالتودد لإسرائيل عن طريق زيارتها او عن طريق التواصل مع مؤسسات اعلامية فيها, ظناً منهم انها قادرة على تنصيبهم حكام علينا … هههه طبعا اسرائيل تسخر منهم, واكثر ما يحصلون عليه هو مقابلة مع صحيفة من الدرجة العاشرة, ويعودون بخفي حنين حاصدين الخزي والعار والبصاق بوجوههم …
انا من اكبر المؤيدين للسلام بين اسرائيل وسوريا بناءا على المصالح المشتركة, ولدينا اكبر المصالح الثنائية لنعيش جيرانا لدينا تاريخ مشترك نبني عليه للوصول لمستقبل مزدهر لكلا البلدين ….
ولكن هؤلاء التافهين يظنون بانهم يختصرون الطرق مباشرة الى صانع القرار في المنطقة والعالم لكي ينصبهم حكام علينا …


قلنا مليون مرة هو ان خلاصنا لا يمكن ان يتحقق الا اذا ساعدتنا امريكا وفقط امريكا لان مشكلتنا هي مع روسيا التي تحكمنا من 70 عام.. والدولة الوحيدة القادرة ولها مصلحة من طرد روسيا من سوريا هي امريكا واتحدي اي انسان بالعالم ان يقول غير ذلك… ولكن هيهات ان يفهم انصاف المثقفين

About طلال عبدالله الخوري

كاتب سوري مهتم بالحقوق المدنية للاقليات جعل من العلمانية, وحقوق الانسان, وتبني الاقتصاد التنافسي الحر هدف له يريد تحقيقه بوطنه سوريا. مهتم أيضابالاقتصاد والسياسة والتاريخ. تخرجت 1985 جامعة دمشق كلية الهندسة الميكانيكية والكهربائية قسم الالكترون, بعدها حتى 1988 معيد بجامعة دمشق, بعدها تحضير شهادة الماجستير والدكتوراة في معهد جلشكوف للسبرانية اكاديمية العلوم الوطنية الاتحاد السوفييتي السابق حتى عام 1994 اختصاص معالجة الصور الطبية ... بعدها عملت مدرس بجامعة دمشق نفس القسم الذي تخرجت منه حتى عام 1999 هاجرت الى كندا ( خلال عملي بجامعة دمشق طلبتني احدى جامعات الخرطوم لكي اترأس قسمي البرمجة والكومبيوتر ووافقت الجامعة على اعارتي) في كندا عملت في مراكز الابحاث ببرمجة الصور الطبية في جامعة كونكورديا ثم عملت دكتور مهندس في الجيش الكندي بعد ان حصلت على شهادة ماجستير بالبرمجة من جامعة كونكورديا ثم اجتزت كل فحوص الدكتوراة وحضرت رسالة دكتوراة ثانية بنفس الاختصاص الاول معالجة الصور الطبية) وتوقفت هنا لانتقل للعمل بالقطاع الخاص خلال دراستي بجامعة كونكورديا درست علم الاقتصاد كاختصاص ثانوي وحصلت على 6 كريدت ثم تابعت دراسة الاقتصاد عمليا من خلال متابعة الاسواق ومراكز الابحاث الاقتصادية. صدر لي كتاب مرجع علمي بالدراسات العليا في قواعد المعطيات يباع على امازون وهذا رابطه https://www.amazon.ca/Physical-Store.../dp/3639220331 اجيد الانكليزية والفرنسية والروسية والاوكرانية محادثة وقراءة وكتابة بطلاقة اجيد خمس لغات برمجة عالية المستوى تعمقت بدراسة التاريخ كاهتمام شخصي ودراسة الموسقى كهواية شخصية
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.