عندما كاد فواز #الأسد ان يقطع نسلي من الرعبة

فواز الاسد

دوسر العارف

اول مؤامرة.
الخدمة الإلزامية لي كانت بمعمل الاحذية الذي يقع في نزلة الملعب البلدي بحمص,
طبعا دفعت( لكي اخدم عسكريتي بهذا المكان المميز) حوالي 36 الف ليرة سورية, مع تنكتين لبن مثل السمن العربي الفين + بنزين وحلو =(اي ما يعادل) أربعين ألف والتي تساوي 100 غرام ذهب حاليا، … وبعد ايام وإيام وسنين وانا (اهرب من الدوام الممل) مقابل علبة متة قبل ان تأتي نهاية الدوام… كان يوجد مقابل المعمل, مقابلنا تماما مدخل خاص لسيارات الإسعاف الخصاة بالمباريات التي تقام بالملعب (التي تقام به مباريات الدوري السوري لاندية في حمص) والجماعة (تبع الاسعاف) أصحابنا…. فدخلت بمعيتهم أشاهد نهائي الدوري السوري بعام 2000 وكانت بين الوثبة(حمص) ونادي تشرين (اللاذقية)… ومشيت حتى وصلت لجانب حكم التماس.. وفجأة ظهير(نادي) الوثبة يصرخ على مهاجم (نادي) تشرين ويقول له “ادخلوا من اليمين وسجلوا هدف ” .. دخل المهاجم وقع الحارس قبل أن يسدد المهاجم!!! الجماهير صرخت ايييييييه كووول برافو.. واويلاه .. عيين ربك (بلهجة قرى الساحل).. بينما جماهير الوثبة تصرخ “يلعن ابو الحكم.. يلعن ابو الحارس شو جحش ك.. اخت المدرب شو حمار”… وفي حينها تأتي عيني بعين الحارس وكأنه يقول ” اي منيح هالجحش ما صابني”.. تكرر المشهد نفسه مرات حتى انتهت المباراة 3/1 لصالح نادي تشرين؟؟ وبهذا تشرين اخذ الدوري؟؟. الدنيا كانت اربع فصول مع الثلج خامسهم… و بدأ التشبيح …

دخلت السيارات السوداء رباعية الدفع ودارت حول الملعب ووصلت المنصة, وهبط منها اكبر شبيح “فواز الأسد”(ابن عم رئيس سوريا بشار) وأعاد الدورة التشبيحة كاملة حول الملعب. ثم انزلوه شبيحته وحملوه على الأكتاف.. كلهم شبيحة شكلهم بشر بهيئة بغال.. فجأة اقترب القطيع حيث اقف.. واذ بفواز يرفع نظارته السوداء متجها إلي بنظره مباشرة  نحو سترتي مرعوبا.. أصبحت عيونه بلون ابيض فقط, ووجه الأبيض أصبح ازرق.. و بدأت أيدي الشبيحة تتجه نحو الاسلحة (لكي تستلها) .. وبإلهام رباني قمت بفتح السترة(وهي من نوع النفخ ) التي كنت ارتديها وأسحب الشمسية(التي كنت اضعها داخل سترتي) وافتحها.. وابتسمت صامتا .. اي خير ههههه انها  (مجرد شمسية)؟؟ ( يا بغال ) ….ولكن بيني وبينكم قلت يمكن لن اتجوز باالمستقبل (انقطع نسلي من الرعبة في ذلك الوقت ). المهم انو ضحك فواز الأسد اي ضحك بالعمية.. يحرء حريشك ..والقطيع الذي معه أيضا ضحك 😂،..
أصدقائي هالتجربة المتواضعة شو ممكن نستخلص منها نقاط؟
ارهاب العائلة للمجتمع

This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.