عندما بايع المورسكيون للملك الأموي محمد بن أمية يوم 24 دجنبر 1568

رسم تخيلي لبيعة المورسكيين لمحمد بن أمية يوم 24 دجنبر 1568

في مثل هذا اليوم من عام 1568 (24 دجنبر 1568) بايع ابن جهور و معه جزء كبير من مورسكيي مملكة غرناطة القديمة محمد بن أمية وهو احد أحفاد عبد الرحمن الداخل (و اسمه الإسباني فرناندو دي بالور) ملكا على قرطبة و غرناطة في بلدة قديار في جبال البشرات الغرناطية. في اليوم الموالي (25 دجنبر) اندلعت ثورة البشرات الأندلسية بقيادة ابن أمية ضد إسبانيا و التي استمرت حتى عام 1571م و كادت ان تستعيد الأندلس لولا عوامل لازال أغلبها غامضا. المهم أخمدت إسبانيا هذه الثورة الأندلسية المورسكية المجيدة التي كانت أشبه بمقاومة العين للمخرز.


(الصورة: رسم تخيلي لبيعة المورسكيين لمحمد بن أمية يوم 24 دجنبر 1568).
هشام زليم.

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.