عكازة الثقافة البائسة

الشاعر عصمت شاهين دوسكي

عصمت شاهين دوسكي

لم أجد تعريفا يناسب الثقافة الواهنة التي ترتكز على الواسطة والشروط العقيمة والقيود الموضوعية سوى مفردة … البائسة ..ما بنا على الهش يبقى هشا فلا العناد ولا الإصرار على الهشاشة يغير الوضع بل يزيده ضعفا انكسارا مهزوزا …ولا يمكن أن نخلق من الهشاشة مكانة عظيمة نتخيلها نحن فقط لأننا المستفيدين من الوضع الهشي ..!!!
لا يمكن أن نعتبر أنفسنا في هذا المكان أعلى من الآخرين… لأننا كالآلة الميكانيكية نفعل ما يريده الآخرين .. أين الإنسانية عزة النفس الإيثار الكرامة الأفكار المشرقة التقدم الازدهار الإبداع ؟ حينما يبرمج الإنسان على خط ما .. ” لا يرى لا يسمع لا يتكلم ” إلا ما يراد منه حينها يبقى إنسان ميت يمشي على الأرض ..وهذا أكثر هشاشة وضعفا ..يقول الإمام علي كرم الله وجهه ” ما جاع فقير إلا بما متع به غني ، ما رأيت نعمة موفورة إلا وإلى جانبها حق مضيع “.
وهكذا ما ضعفت الثقافة إلا وبجانبها شخص ضعيف ،
غاب الوعي الإرشاد التوجيه والتصحيح كأن زمن العلماء مهاجر وزمن الأدباء لاجئ ..وزمن الإبداع بين أربع جدران …مقفل بالإهمال اللا مبالاة …غاب نجيب محفوظ وطه حسين والعقاد والمنفلوطي والرصافي والزهاوي والجواهري وعبد الله كوران واحمد خاني وغيرهم وظلت عكازة الثقافة البائسة … وظل الغني يأكل نصيب الفقير والجاهل يغتصب مكان العالم والباطل يركب الحق والفاسد يلتهم المسكين فدب اليأس للضمير والأديب والقويم والخطيب والمهيب والقريب والمسكين والفقير والحبيب .
يقول فيكتور هوغو في رائعته البؤساء :
” كان عمري 14عامًا ، ‏سرقت قطعة خبز لأكلها ، ‏وضعوني في الزنزانة ، قدموا لي خبزًا مجانيًا لمدة 6 أشهر .. هذه هي عدالة الحياة .. “


فهل من عدالة الحياة أن تأخذ نصيبي من الحياة..؟ كرمني الله خلقا وجودا فهل من عدالة الوجود أن تهينني وتذلني فكرا ورؤية ووجودا ؟ للثقافة أرض رحبة واسعة فهل من عدالة الثقافة أن تلبسني عباءتك قوانينك أفكارك قيودك ..وتضع للثقافة لغة رغم وجود لغات العالم الثقافية..؟ أي شر هذا أي بؤس هذا على ماذا ترتكز ؟ أي عكازة تحملها ينخرها الدود واللا وعي تحملها في يدك المريضة وجسدك الثقافي المتعب بالتناقضات ؟ ألا تعلم إن الثقافة ليست لنا لكنها تمر من خلالنا إن لم تعطيها حقها فأنت تظلم نفسك أولا وتظلم الآخرين ثانيا … ظلمين على عاتقك ..الأفضل أن تكتب استقالتك بشرف وكرامة تبتعد بهدوء لا أن تكون عكازة بائسة تترك الأوبئة وراءك ..تترك سيرة سيئة خلفك ستكتشف بعد فوات الأوان بل آله جسدية مسيرة في حياتك … إنك لم تكن إنسان
الحياة هي أن تعيش في قلوب الآخرين في أرواحهم وإحساسهم وضميرهم بحب ورحمة ومودة واهتمام وتواصل إنساني راقي وتهب لهم بمقدار وحجم مسؤوليتك فإن فارقتهم يذرفون الدموع عليك وإن التقيت بهم يرحبون بك وإن غبت عنهم رافقتك دعواتهم لك بالصحة والتوفيق أليس هذا من جمال وارتقاء الحياة .؟
يتوهم من يظن إن القيادة الثقافية مظاهر مزركشة وبدله رسمية وربطة عنق وتنفيذ بنود ليست لها علاقة بالثقافة
… .، إن القيادة فن يمكن اكتسابه بالتعلم والممارسة والتمرين يقول (وارين بلاك) : ” لم يولد أي إنسان كقائد.. القيادة ليست مبرمجة في الجينات الوراثية، ولا يوجد إنسان مركب داخليًّا كقائد ” .فتعلم أصول القيادة قبل أن تكون قائدا ..فالجهل لا يرحم والعكازة لا تبقى إلى الأبد عكازة …فما فائدة أن تكسب العالم وتخسر نفسك. أو بالأحرى تخسر العالم وتخسر نفسك . ..

عصمت شاهين دوسكي

About عصمت شاهين دو سكي

- مواليد 3 / 2 / 1963 دهوك كردستان العراق - بدأ بكتابة الشعر في الثامنة عشر من العمر ، وفي نفس العام نشرت قصائده في الصحف والمجلات العراقية والعربية . - عمل في جريدة العراق ، في القسم الثقافي الكردي نشر خلال هذه الفترة قصائد باللغة الكردية في صحيفة هاو كارى ،وملحق جريدة العراق وغيرها . - أكمل دراسته الابتدائية والثانوية في مدينة الموصل - حاصل على شهادة المعهد التقني ، قسم المحاسبة - الموصل - شارك في مهرجانات شعرية عديدة في العراق - حصل على عدة شهادات تقديرية للتميز والإبداع من مؤسسات أدبية ومنها شهادة تقدير وإبداع من صحيفة الفكر للثقافة والإعلام ، وشهادة إبداع من مصر في المسابقة الدولية لمؤسسة القلم الحر التي اشترك فيها (5445) لفوزه بالمرتبة الثانية في شعر الفصحى ، وصحيفة جنة الإبداع ، ومن مهرجان اليوم العالمي للمرأة المقام في فلسطين " أيتها السمراء " وغيرها . - حصلت قصيدته ( الظمأ الكبير ) على المرتبة الأولى في المسابقة السنوية التي أقامتها إدارة المعهد التقني بإشراف أساتذة كبار في الشأن الأدبي . - فاز بالمرتبة الثانية لشعر الفصحى في المهرجان الدولي " القلم الحر – المسابقة الخامسة " المقامة في مصر " . - حصل على درع السلام من منظمة أثر للحقوق الإنسانية ، للجهود الإنسانية من أجل السلام وحقوق الإنسان .في أربيل 2017 م - حصل على شهادة تقديرية من سفير السلام وحقوق الإنسان الدكتور عيسى الجراح للمواقف النبيلة والسعي لترسيخ مبادئ المجتمع المدني في مجال السلام وحقوق الإنسان أربيل 2017 م - حصل على درع السلام من اللجنة الدولية للعلاقات الدبلوماسية وحقوق الإنسان للجهود الإنسانية من أجل السلام وحقوق الإنسان . أربيل 2017 م . - عدة لقاءات ثقافية مع سفيرة الإعلام فداء خوجة في راديو وار 2017 م . - أقامت له مديرية الثقافة والإعلام في دهوك أمسية أدبية عن روايته " الإرهاب ودمار الحدباء " في قاعة كاليري 2017 م - تنشر مقالاته وقصائده في الصحف والمجلات المحلية والعربية والعالمية . - غنت المطربة الأكاديمية المغربية الأصيلة " سلوى الشودري " إحدى قصائده " أحلام حيارى " . وصور فيديو كليب باشتراك فني عراقي ومغربي وأمريكي ،وعرض على عدة قنوات مرئية وسمعية وصحفية . - كتب مقالات عديدة عن شعراء وأدباء الأدب الكردي - كتب مقالات عديدة عن شعراء وأدباء المغرب - كتب مقالات عديدة عن شعراء نمسا ، (( تنتظر من يتبنى هذا الأثر الأدبي الكردي والمغربي والنمساوي للطبع . )) . - كتب الكثير من الأدباء والنقاد حول تجربته الشعرية ومنهم الدكتور أمين موسى ، الدكتورة نوى حسن من مصر الأديب محمد بدري، الأديب والصحفي والمذيع جمال برواري الأديب شعبان مزيري الأستاذة المغربية وفاء المرابط الأستاذة التونسية هندة العكرمي والأستاذة المغربية وفاء الحيس وغيرهم . - عضو إتحاد الأدباء والكتاب في العراق . - مستشار الأمين العام لشبكة الأخاء للسلام وحقوق الإنسان للشؤون الثقافية . - صدر للشاعر • مجموعة شعرية بعنوان ( وستبقى العيون تسافر ) عام 1989 بغداد . • ديوان شعر بعنوان ( بحر الغربة ) بإشراف من الأستاذة المغربية وفاء المرابط عام 1999 في القطر المغربي ، طنجة ، مطبعة سيليكي أخوان . • كتاب (عيون من الأدب الكردي المعاصر) ، مجموعة مقالات أدبية نقدية ،عن دار الثقافة والنشر الكردية عام 2000 بغداد . • كتاب ( نوارس الوفاء ) مجموعة مقالات أدبية نقدية عن روائع الأدب الكردي المعاصر – دار الثقافة والنشر الكردية عام 2002 م . • ديوان شعر بعنوان ( حياة في عيون مغتربة ) بإشراف خاص من الأستاذة التونسية هندة العكرمي – مطبعة المتن – الإيداع 782 لسنة 2017 م بغداد . • رواية " الإرهاب ودمار الحدباء " مطبعة محافظة دهوك ، الإيداع العام في مكتبة البدرخانيين العام 2184 لسنة 2017 م . • كتب أدبية نقدية معدة للطبع : • اغتراب واقتراب – عن الأدب الكردي المعاصر . • فرحة السلام – عن الشعر الكلاسيكي الكردي . • سندباد القصيدة الكورية في المهجر ، بدل رفو • إيقاعات وألوان – عن الأدب والفن المغربي . • جزيرة العشق – عن الشعر النمساوي . • جمال الرؤيا – عن الشعر النمساوي . • الرؤيا الإبراهيمية – شاعر القضية الآشورية إبراهيم يلدا. • كتب شعرية معدة للطبع : • ديوان شعر – أجمل النساء • ديوان شعر - حورية البحر • ديوان شعر – أحلام حيارى • وكتب أخرى تحتاج إلى المؤسسات الثقافية المعنية ومن يهتم بالأدب والشعر لترى هذه الكتب النور في حياتي .
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.