#عقبة_بن_نافع.. مجرم حرب من الطراز الأول!

لوحة تخيلية لرسم طارق ابن زياد

#عقبة_بن_نافع.. مجرم حرب من الطراز الأول!
(بقلم د. يوسف البندر)

في عام 50 هجرية استعمل الخليفة معاوية على إفريقية عُقبة بن نافع، الذي كان مقيماً ببرقة وزويلة منذ أن غزاها واحتلها قبل سنوات!
فسيّر معاوية له عشرة آلاف فارس، فدخل إفريقية، وانضاف إليه مَن أسلم من البربر (الأمازيغ) فكثر جمعه، ووضع السيف في أهل البلاد! فبدأ يغزو ويرسل السّرايا، فتغيرُ وتنهبُ وتسلب! فدخل كثيرٌ من البربر في الإسلام!
وفي عام 62 هجرية، سار في عسكر عظيم حتى دخل مدينة باغاية (مدينة كبيرة في أقصى إفريقية) وقد اجتمع بها خلق كثير من الروم، فقاتلوه قتالاً شديداً، وقتل فيهم قتلاً ذريعاً، وغنم منهم غنائم كثيرة!
ثم سار إلى بلاد الزّاب، وهي بلادٌ واسعة، وقصد مدينتها العظمى (أرَبَة) فامتنع الروم والمسيحيون، فاقتتل المسلمون معهم، فهرب البعض، وأخذهم السيف، وكثر فيهم القتل، وغنم المسلمون أموالهم ومتاعهم وسلاحهم!
ثم سار حتى نزل على طنجة، وبعدها سار إلى السوس الأدنى، فلقوه البربر، فقتل فيهم قتلاً ذريعاً، حتى وصل إلى السوس الأقصى، وقتل المسلمون البربر حتى ملّوا، وغنموا منهم وسبوا سبياً كثيراً!
وزحف عُقبة وجيشه إلى كُسيلة بن لمزم البربري، فقاتلوا البربر، فقُتل المسلمون جميعاً، لم يفلت منهم أحد! وقتل كُسيلة عقبة، ودخل كُسيلة القيروان واستولى على إفريقية!
ما سبب زحف الجيش الإسلامي من صحراء الجزيرة إلى الأراضي البعيدة كتونس والجزائر والمغرب وليبيا وموريتانيا والإستيلاء عليها ونهب خيراتها وسلب بيوتها وقتل أهلها وسبي نساءها واستعباد أطفالها؟ فما هذا إلا جنايةٌ وجريمة، وإثمٌ وجريرة، وظلمٌ وإستبداد، وتعسفٌ وجور، وعدوانٌ وحيف، وطغيانٌ وإجحاف!


فالقائد المسلم عُقبة بن نافع الذي يفتخر به المسلمون، ويتبجح به المغفلون، ويتشرف به السُذّج، حالهُ حال القادة المغول مثل جنكيز خان وتولي خان وهولاكو الذين يُعيب المسلمون سلوكهم، ويذمون أفعالهم، ويستقبحون أعمالهم، ويصفونهم بالإجرام والعنف والبطش والفتك! فعجبٌ لكم! لِمَ تجر باؤكم وباؤهم لا تجر؟
يقول جبران خليل جبران: من يصبر على الضيم ولا يتمرد على الظلم، يكون حليف الباطل على الحق، وشريك السفاحين بقتل الأبرياء!
دمتم بألف خير!
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصادر:
كتاب الكامل في التاريخ/ ابن الأثير/ الجزء الثالث/ دار الكتاب العربي 2012/ بيروت – لبنان.
كتاب البداية والنهاية/ ابن كثير/ الجزء الثامن/ الطبعة الثانية 2010/ دار ابن كثير/ دمشق – بيروت

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.