عروستين

رشا ممتاز

الإثنتين عروستين !
الأولى :
إنسانة كاملة تحترم جنسها و كينونتها و حريتها و إستقلالها و ترى نفسها مثلها مثل الرجل تماما لها عقل يفكر و يتخذ ما يراه مناسبا لها أولا لا تسمح لأحد أن يقول لها إنها أقل أو أدنى أو تابع .
هذة الإنسانه يريدها كل رجل حقيقى طبيعى سوى شريكه له فى حياته ليبنوها معا يد بيد و يكونون أسرة طبيعية سويه تفيد المجتمع .
الثانية :
عورة ترى نفسها ناقصة فى كل شيئ ليس لها كيان و لا إستقلال مجرد تابع مذلول ركنت عقلها ليصدأ و تركت الذكور يفكرون عنها و يقولون لها ماذا تلبس و متى تتكلم و كيف تجلس و دائما هى أدنى و أقل من أى رضيع ذكر لمجرد إنها أنثى


ترى نفسها جارية مكانها الفراش للجنس و خدمه ذكرها الذى لا يتهاون فى إذلالها بإسم الشرع فا مره يضربها و مره يتزوج عليها و مره يمنعها من الخروج و هى راضية لأنها تربت على إنها تابع حقير عبده عليها أن تسمع فقط و تقول آمين
هذة الجارية يريدها كل ذكر فاسق تربى على كلام شيوخ الجهل و التطرف ليعمل منها مفرخه للإنجاب ليس أكثر و هؤلاء يكونون عاله على المجتمع .
من تلغى نفسها بالكفن جااااااااارية عوره ناقصه عقل و دين خساره فيها لقب ( إنثى ) لأنها ليست كذلك .

About رشا ممتاز

كاتبة مصرية ليبرالية وناشطة في مجال حقوق الانسان
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.