عالج السرطان بالغذاء


في تجربة فريدة وجريئة قامت بها احدى السيدات وهي زوجة لصديق لي ، اصيبت بسرطان الثدي، وقد اجريت لها عملية استئصال الورم جراحيا، واوصى لها الطبيب المعالج بعد العملية ان تكمل علاجها الكيميائي لقتل ما تبقى من الخلايا السرطانية التي لم يصلها مبضع الجراح، والتي من المحتمل جدا ان تنتقل عبر الدم وسائل اللمف الى مناطق أخرى من الجسم فتصيبه وتشكل الأورام السرطانية مجددا في اعضاء مثل الرحم والمبايض او غيرها، الأ ان هذه السيدة الجريئة والشجاعة رفضت الخضوع للعلاج الكيميائي والأشعاعي الذي سيقوم بتدمير الخلايا السليمة اسوة بالخلايا السرطانية، ولا يوجد ضمان شامل بالشفاء، لأن الكثير من المصابين بالسرطان والذين عولجوا بالعلاج الكيميائي والأشعاعي توفوا بالسرطان دون ان يوفر لهم هذا العلاج الشفاء التام .
لقد اطلعت هذه السيدة وزوجها على كتابين للدكتور ريموند فرنسيس اسمه ( لا تخاف من السرطان ثانية) و ( لن تمرض مجددا) . المتخصص بعلم التغذية، والذي يصف كيفية المعالجة والشفاء من السرطان وامراض أخرى بالغذاء فقط .
طبقت هذه السيدة تعليمات مؤلف الكتاب بأتباع الحمية الغذائية الصارمة بكل شجاعة لمدة ستة أشهر، وتحدت الأطباء برفضها العلاج الكيميائي، ونجحت في الشفاء التام 100% من السرطان بواسطة الغذاء الصحي فقط، حتى ان الطبيب المعالج لها بعد ان اعاد فحصها، تعجب من طريقة علاجها نفسها بنفسها بالغذاء فقط وشفائها التام من السرطان، ووعد ان يدخل هذه الطريقة الغذائية بالعلاج في منهاجه التدريسي لطلابه في كلية الطب .
ماهو علاج السرطان بالغذاء بدلا عن الدواء ؟
اتبعت السيدة الشجاعة الطريقة التالية في تغذيتها ولمدة ستة اشهر بكل صرامة حتى انتصرت على السرطان تماما بدون علاج كيميائي، وهي تتمتع الآن بكامل عافيتها.
واليك عزيزي القارئ ما اتبتعه من غذاء صحي :
– الأمتناع عن تناول السكريات والحلويات بأنواعها والأطعمة النشوية كالخبز الأبيض والمعجنات المصنوعة من الطحين الأبيض نهائيا مثل المكرونة ومشتقاتها. وألأكتفاء بالبدائل من الخبز الأسمر الغني بالنخالة والفيتامينات.
– الأمتناع عن تناول اللحوم الحمراء والبيضاء، واستبدالها بالمأكولات البحرية كالسمك او الأستاكوزا مرة بالأسبوع .
– الأمتناع عن تناول كافة الألبان .
– شرب خليط من عصير الخضراوات صباح كل يوم قبل الفطور، مكون من : الجزر – الكوسة – قطع من البروكلي والأفوكادو – ثلاث حبات من التمر – معدنوس – ليمون .
الفطور الصباحي يتكون من :
صحن رئيسي من السلطة الحاوية على : خيار – فلفل اخضر واحمر – طماطم – افوكادو – زيت الزيتون – ليمون – قليل من الملح .
الغذاء ظهرا يتكون من
صحن من الخضار المسلوقة يضاف له الليمون والبيض المسلوق مع زيت الزيتون والثوم وقطع من الكوسة، بقوليات مسلوقة مثل : الفاصولياء – بازلاء (بزاليا) – باقلاء – لوبياء
يؤخذ ثلاث مرات كل اسبوع مع صحن السلطة .
واستعمال الكينوا بدل الرز .
صحن من الفواكه مثل الموز – تفاح – ستروبري – فراولة – اناناس .
العشاء خفيف يتكون من الفواكه والسلطة ومكسرات مثل جوز ولوز وحبات من بذور المشمش الغنية بفيتامين (بي 17) العنصر الرئيس في علاج السرطان .
علما ان البروكلي والافوكادو موجودة دائما على المائدة كل يوم، وهي من المواد المضادة للأكسدة المقاومة للسرطان .
كما يجب اتباع الطرق المساعدة في تقوية جهاز المناعة اضافة الى الغذاء الجيد المذكور مثل المشي يوميا لمدة نصف الى ساعة متواصلة في الهواء الطلق والحدائق وبعيدا عن الشوارع المزدحمة بالسيارات وغازاتها العادمة. مع التنفس العميق والزفير الطويل من الفم للتخلص من سموم ثاني اوكسيد الكربون من الجسم. هذا يحسن وينشط الدورة الدموية والقلب .
– النوم لمدة لا تقل عن سبع ساعات في غرفة مظلمة بعيدة عن الضوء .
– الراحة النفسية ضرورية جدا لجهاز المناعة والصحة العامة، العصبية والانفعال النفسي والتوتر العصبي يسبب افراز انزيمات ضارة تؤثر على صحة جهاز المناعة .
توصيات اضافية :
– يجب غسل الفواكه والخضروات جيدا للتخلص من المبيدات الكيمياوية المضادة للحشرات التي ترش عليها وهي من السموم الخطرة المسببة للسرطان .
– الأمتناع عن تناول المأكولات السريعة التي تباع في المطاعم مثل الهمبركر والكنتاكي وشرائح البطاطا المقلية . الدهون المحترقة لساعات طويلة في المطاعم في عملية القلي تسبب السرطان .
– احذر من تناول اللحوم المشوية والتي يظهر عليها اثار الحرق وتجمع الكربون الاسود المتفحم عليها مثل الكباب وقطع اللحم المشوي والخبز المحترق، فمادة الكربون الأسود هي سبب مهم للسرطان .
– الأمتناع عن تناول الطعام المعلب والمصنع والجاهز لأحتواءه على مواد كيمياوية حافظة تضر بالصحة، كما احذر من استعمال معاجين الأسنان الرخيصة الثمن لأحتوائها على مواد سامة ضارة بالجسم.
– عدم تغليف الطعام بالنايلون واغطية اواوعية من البلاستك عند تسخينها بأجهزة الميكرو، لأن البلاستك والنايلون يطلق بخارا ساما اثناء التسخين وينتشر في الطعام، وهذا من السموم الخطرة المسببة للسرطان .
في طعامنا ندخل الكثير من السموم الى اجسامنا، مثل المبيدات المستخدمة في المزارع للفواكة والخضروات الملوثة بها فنأكلها دون ان نغسلها جيدا، وكذلك بقايا صابون غسل الصحون والقدور المتبقية عليها، وهذه السموم هي المسبب الرئيس للسرطانات، نحن نتناول مع طعامنا مسببات السرطان دون ان نعلم، وهذا سبب انتشار السرطان بين الناس .
انشر هذا المقال لتعميم الفائدة للناس وليكون لهم مرجعا مهما، حيث تم تطبيقه عمليا ونجح في الشفاء من مرض السرطان بدون استعمال العلاج الكيميائي .
مع تمنياتنا للجميع بالصحة والعافية .
والله ولي التوفيق .
صباح يوسف ابراهيم
13/5/2020

About صباح ابراهيم

صباح ابراهيم كاتب متمرس في مقارنة الاديان ومواضيع متنوعة اخرى ، يكتب في مفكر حر والحوار المتمدن و مواقع اخرى .
This entry was posted in اعتني بصحتك. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.