عار وزارة الثقافة ومؤسسة السينما بسوريا:


بغض النظر عما جاء بالفيلم المقصود “دم النخيل” صاحب الضجة والمثير للجدل والذي لا يمكن استعراضه ها هنا لأسباب أخلاقية ومهنية جدا وكي لا يساء فهم ما سيرد أدناه، لكن لا بد للمرء أن يتساءل والحال:
أليس من الواجب والأخلاق والمهنية والوطنية أن يستقيل وزير الثقافة ومدير المؤسسة العامة للسينما والمخرج فوراً، وأن يتم التحقيق معهم ويقدموا لمحاكمة علنية بسبب جهلهم المعرفي وفشلهم المهني جميعا وعجزهم بالمطلق عن إخراج فيلم ووتقديم وجبة فنية دسمة وشهية للجمهور وشرح فكرة بسيطة للرأي العام لا تتطلف هذه الجلبة والمعمعة؟ هل من المعقول أن هؤلاء، بأسمائهم ومهامهم وتاريخهم، لا يتقنون عملهم المناط بهم والمهام التي ينبغي القيام بها وتنفيذها بمهنية وتقنية وأمانة؟ والسؤال بناء على أي اعتبار تم تعيينهم بمناصبهم؟ وبأي حق يتقاضون رواتبهم وينفقون من أموال الشعب؟ والأهم هل بقية الوزارات والمؤسسات بنفس السورية؟ والأخطر من هذا وذاك هل ستبقى نفس المعايير الفاشلة في توزير وتوظيف وتعيين الفاشلين والخائبين ومتعوسي الرجاء غير المؤهلين وعديمي الكفاءة في مواقع هامة وحساسة بالدولة؟
من كم يوم فقط، وبمناسبة ما يسمى بمعرض الكتاب على ما أعتقد، وهو مناسبة استعراضية فاشلة ككل مناسباتهم، كان وزير الثقافة القرشي، ما غيره، يتباهي بغزو واحتلال قريش لسوريا وتدمير تراثها الحضاري والإنساني بعد الاحتلال العربي الإسلامي وطمس ثقافة سوريا القديمة وحضاراتها لصالح قطاعي الطرق وقاطعي الرقاب وكان يتغنى بتلك الجرائم ويعتبرها تراثاً حضارياً عظيماً كما جاء في كلمته ويطرب للسفاحين والقتلة والسباة الذين أتوا على الأخضر واليابس ومحوا تاريخ سوريا الإنساني الرائع من الوجود…من يحمل هذا الفكر النتن المعفن المصدي لن يستطيع بالمطلق تقديم أي شيء إنساني ووجداني يصفق له الجميع…وهنا نتساءل ألا ينبغي أن يكون وزير الثقافة معبراً وممثلاً لكل الثقافات السورية ولا يتكلم وينطق ويمثل ثقافة يتيمة جرباء تئن المنطقة من وطأتها من 1400 عام ويمجد جرائمها وانتهاكاتها ضد الإنسانية؟


سحب الفيلم بعد يوم واحد من عرضه هو فشل مهني وتقصير أخلاقي وعدم مهنية تتطلب المساءلة والاعتذار العام وتحمل المسؤولية من قبل المعنيين والاستقالة الفورية احتراما لهيبة الدولة ولحفظ ماء وجه كثيرين واعتراف شجاع بالخطأ الناجم عن والمتمثل بإلغاء عرض الفيلم..
وأخيرا: عرفتوا هلق بيش شطبوكم من كل مؤشرات الأمم المتحدة بسبب هالحركات والأفعال والفضائح وما عاد حدا معبّركم “بنوب”، ولا معتبركم دولة أصلاً؟
قديما قالوا: السكافي حافي وباب النجار مخلوع…واليوم وزارة ثقافة تروج للجهل والغباء ولا يوجد بها ولا مثقف..

About نضال نعيسة

السيرة الذاتية الاسم عايش بلا أمان تاريخ ومكان الولادة: في غرة حقب الظلام العربي الطويل، في الأراضي الواقعة بين المحيط والخليج. المهنة بلا عمل ولا أمل ولا آفاق الجنسية مجرد من الجنسية ومحروم من الحقوق المدنية الهوايات: المشاغبة واللعب بأعصاب الأنظمة والجري وراء اللقمة المخزية من مكان لمكان الحالة الاجتماعية عاشق متيم ومرتبط بهذه الأرض الطيبة منذ الأزل وله 300 مليون من الأبناء والأحفاد موزعين على 22 سجناً. السكن الحالي : زنزانة منفردة- سجن الشعب العربي الكبير اللغات التي يتقنها: الفولتيرية والتنويرية والخطاب الإنساني النبيل. الشهادات والمؤهلات: خريج إصلاحيات الأمن العربية حيث أوفد إلى هناك عدة مرات. لديه "شهادات" كثيرة على العهر العربي، ويتمتع بدماغ "تنح"، ولسان طويل وسليط والعياذ بالله. ويحمل أيضاً شهادات سوء سلوك ضد الأنظمة بدرجة شرف، موقعة من جميع أجهزة المخابرات العربية ومصدّقة من الجامعة العربية. شهادات فقر حال وتعتير وتطعيم ولقاح ناجح ضد الفساد. وعدة شهادات طرد من الخدمة من مؤسسات الفساد والبغي والدعارة الثقافية العربية. خبرة واسعة بالمعتقلات العربية، ومعرفة تامة بأماكنها. من أصحاب "السوابق" الفكرية والجنح الثقافية، وارتكب عدة جرائم طعن بشرف الأنظمة، وممنوع من دخول جميع إمارات الظلام في المنظومة البدوية، حتى جيبوتي، وجمهورية أرض الصومال، لارتكابه جناية التشهير المتعمد بمنظومة الدمار والإذلال والإفقار الشامل. يعاني منذ ولادته من فقر مزمن، وعسر هضم لأي كلام، وداء عضال ومشكلة دماغية مستفحلة في رفض تقبل الأساطير والخرافات والترهات وخزعبلات وزعبرات العربان. سيء الظن بالأنظمة البدوية ومتوجس من برامجها اللا إنسانية وطموحاتها الإمبريالية البدوية الخالدة. مسجل خطر في معظم سجلات "الأجهزة" إياها، ومعروف من قبل معظم جنرالات الأمن العرب، ووزراء داخلية الجامعة العربية الأبرار. شارك سابقاً بعدة محاولات انقلابية فاشلة ضد الأفكار البالية- وعضو في منظمات للدفاع عن حقوق الإنسان. خضع لعدة دورات تدريبية فاشلة لغسل الدماغ والتطهير الثقافي في وزارات التربية والثقافة العربية، وتخرج منها بدرجة سيء جدا و"مغضوب عليه" ومن الضالين. حاز على وسام البرغل، بعد أن فشل في الحصول على وسام "الأرز" تبع 14 آذار. ونال ميدالية الاعتقال التعسفي تقديراً لمؤلفاته وآرائه، وأوقف عدة مرات على ذمة قضايا فكرية "فاضحة" للأنظمة. مرشح حالياً للاعتقال والسجن والنفي والإبعاد ولعن "السنسفيل" والمسح بالوحل والتراب في أي لحظة. وجهت له عدة مرات تهم مفارقة الجماعة، والخروج على الطاعة وفكر القطيع. حائز، وبعد كد وجد، وكل الحمد والشكر لله، على عدة فتاوي تكفيرية ونال عشرات التهديدات بالقتل والموت من أرقى وأكبر المؤسسات التكفيرية البدوية في الشرق الأوسط السفيه، واستلم جائزة الدولة "التهديدية" أكثر من مرة.. محكوم بالنفي والإبعاد المؤبد من إعلام التجهيل الشامل والتطهير الثقافي الذي يملكه أصحاب الجلالة والسمو والمعالي والفخامة والقداسة والنيافة والعظمة والأبهة والمهابة والخواجات واللوردات وبياعي الكلام. عديم الخبرة في اختصاصات اللف والتزلف والدوران و"الكولكة" والنصب والاحتيال، ولا يملك أية خبرات أو شهادات في هذا المجال. المهام والمسؤوليات والأعمال التي قام بها: واعظ لهذه الشعوب المنكوبة، وناقد لحياتها، وعامل مياوم على تنقية شوائبها الفكرية، وفرّاش للأمنيات والأحلام. جراح اختصاصي من جامعة فولتير للتشريح الدماغي وتنظير وتشخيص الخلايا التالفة والمعطوبة والمسرطنة بالفيروسات البدوية الفتاكة، وزرع خلايا جديدة بدلاً عنها. مصاب بشذوذ فكري واضح، وعلى عكس منظومته البدوية، ألا وهو التطلع الدائم للأمام والعيش في المستقل وعدم النظر والتطلع "للخلف والوراء". البلدان التي زارها واطلع عليها: جهنم الحمراء، وراح أكثر من مرة ستين ألف داهية، وشاهد بأم عينيه نجوم الظهر آلاف المرات، ويلف ويدور بشكل منتظم بهذه المتاهة العربية الواسعة. مثل أمته الخالدة بلا تاريخ "مشرف"، وبلا حاضر، ولا مستقبل، وكل الحمد والشكر لله. العنوان الدائم للاتصال: إمارات القهر والعهر والفقر المسماة دولاً العربية، شارع السيرك العربي الكبير، نفق الظلام الطويل، أول عصفورية على اليد اليمين.
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

2 Responses to عار وزارة الثقافة ومؤسسة السينما بسوريا:

  1. س . السندي says:

    الحقيقة ينطبق قُول أينشتاين على هـولاء المسوخ والذي قال …؟

    ١: إذا كنت لا تستطع شرح فكرتك لطفل صغير ، فهذا يعني أنك أنت نفسك لم تفهُّمها ؟

    ٢: الفرق بين العبقرية والغباء ، أن الاخير لا حدود له ؟

    ٣: وأخيراً
    أخي العزيز نضال ، صدقني العلة ليست في هذا العفن ومن يروج له ، بل فيمن يستكين للاثنين ولا يفضحه ويحاربه ، سلام ؟

  2. salem mourtada ali says:

    ردا على ماجاء في المقال أعلاه . لم يتم سحب الفلم بعد يوم من عرضه – وأصلا هو لم يعرض على العامة بل على الصحفيين واصحاب الشأن لتقييمه .
    ثانيا : وزير الثقافة لا علاقة له لا بالتاريخ ولا بالثقافة وهو لا يمثل المثقفين السوريين وقد جاء إلى السلطة وهو المشبوه بقضايا فساد حين كان في المؤسسة العامة للسينما – جاء بقرار أحمق وهو بعيد كل البعد عن الأخلاق والثقافة والأدب والأدب ، وهو لا يختلف عن سابقه سوى أن سابقه كان ابن شوارع حرامي مرتشي بينما هذا ينتمي لعائلة معروفة ، وان كان لا يقل عن السابق في العهر والفسوق وقلة الأدب .
    ثالثا : لا يوجد ثالثا يكفي هذا فأن أكاد اتقيأ على ذكر هؤلاء السفلة .

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.