** عاجل/ ترامب سيعود قريباً … بعد إستكمال الجيش التحقيق في الاحتيال الانتخابي **

مار أ لاغو

المقدّمة *
أدناه ترجمة مقال الصحفي مايكل باكستر بتاريخ 26 من الشهر الحالي والمنشور على موقع
realrawnews

بعنوان
“Trump Vows”Swift Return”

المَدْخَل *
قلت في أكثر من مقال حول الموضوع {بأن من روجو بعدم حدوث تزوير في الانتخابات الامريكية الاخيرة ، هُم إما من اليسار العفن أو من المتأسلمين (الكارهين لترامب والغرب) أو من السذج والمخدوعين ؟

عنوان المقال *
ترامب يتعهد بالعودة السريعة مع إستكمال الجيش الامريكي التحقيق في الاحتيال الانتخابي ؟

نص المقال *
بعد ظهر يوم ألأحد عقد ترامب ومستشاروه الاكثر ثقة وجرأة إجتماعاً سرياً في مركز قيادته في (مار أ لاغو) وهو ملجأ موقت ومدينة رقمية حيث كان رجل الاعمال الذي تحول إلى رئيس يعمل جنباً الى جنب مع مساعدين عسكريين ، لإثبات أو دحض الادعاءات بوجود تزوير في الانتخابات كما ذكرت
RRN
في وقت سابق من هذا العام ؟

وقد لاحظ الجيش بوجود مخالفات أنتخابية جرت خلال الساعات المتأخرة من فجر يوم 3 نوفمبر ، وقد أكدت ذالك قيادات ترامب خاصة في الولايات الساخنة (الحاسمة) ؟

وذكر أنها بدأت بالتبخر بطريقة سحرية بعد الساعة 3:00 صباحاً بعد أن كانت معظم مراكز الاِقتراع تشير قبلها بفوز ترامب ؟

وكان من المفترض إستئناف الفرز في صباح اليوم التالي وليس قَبْلِ ذالك ، إذ بدأت فيه أصوات ترامب بالاختفاء وظهور بدلها أصوات لبايدن من العدم كما قال الرقيب “وليام إم” ؟

وقال إن “إنسكوم” قد راقبت الانتخابات الرئاسية منذ فترة طويلة ولا أستطيع القول بالضبط متى بدأنا (عادة نحن نتابع وهذا كل شي) إذ ليس لدينا سلطة لدحض أو إبطال النتائج إلا في ظل ضروف خاصة وإستثنائية ، مما يعني أن هنالك دليلاً واضحاً قائماً على تزوير الانتخابات ؟

ويقوم الرئيس الحالي “بايدن” بتنشيط قانون التمرد لعام
1807والذي يمنح بموجبه الوكالة العسكرية لتحل محل السلطات المدنية (القضائية) ؟

وقال بشكل غامض أن ترامب أطلق قانون الانتفاضة بين 15نوفبمر و18 يناير في أمر سري لم ينشر على موقع البيت الابيض منذ ذالك الحين ، إذ طلب في حينها من الجيش الامريكي التنسيق مع السلطات المدنية لقياس مدى التزوير والاحتيال ؟

وقد قدمت اليوم الأحد أل
INSCOM
تقريراً أولياً إلى ترامب بهذا الشأن مما دفعه إلى تجميع فريقه من المقربين له ؟

وقال مصدرنا في (مار أ لاغو) أن التقرير يعلن صراحة أن (إدارة بايدن غير شرعية) إذ يُقَدِّم دليلاً قاطعاً لا جدال فيه على أنه قد قام متعمداً بسرقة ما لايقل عن أربعة ملايين صوت خاصة من الولايات الست الساخنة (الحاسمة) ؟

{نظرياً المندوبون الكبار أحرار في التصويت للمرشح الذي يرغبونه} ؟
ويؤكد التقرير أنه قد تم دفع مبالغ طائلة لبعضهم مِن
DNC
للتصويت له للفوز بالرئاسة ؟

وبأن لترامب الان دليل قوي للغاية على أن أطناناً من الأصوات خاصّة في جورجيا وبنسلفانيا وأريزونا ونيفادا قد سرقت مِن تحت أنفه ؟

وأخبرنا أن الجيش في مراحله الاخيرة من التحقيق وأنه سيعود بسرعة إلى السلطة بمجرد الكشف عن النتائج النهائية ، وأكّد أن الوقت لن يطول ولكنه رفض ذكر تاريخ محدد لذالك ؟

ورداً على سؤال ما إذا كانت الملايين الأربعة كافية لإلغاء نتيجة الانتخابات ؟
قال المصدر إن عدد الأصوات ألان ليس مهماً (مليون ، عشرة ، عشرين) فالمهم لدينا ألان أدلة قاطعة على سرقة الأصوات} وهذا كافي لاسقاط نظام بادين ألأجرامي وإعادة الأمن والرخاء والعزة للأمة والشعب ؟

سرسبيندار السندي
Oct / 28 / 2021

About سرسبيندار السندي

مواطن يعيش على رحيق الحقيقة والحرية ؟
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.