– طيب محاميك مسيحي كمان بدك تعمل معاه هيك ؟

Thamer Al-Johmani
كان أستاذنا المحامي خليل معتوق (فك الله أسره من سجون الأسد)، رئيساً لهيئة الدفاع عن معتقلي الرأي والضمير، وهي هيئة تطوعية ومجانية عملنا بها بالدفاع عن معتقلي الرأي، والضمير،والسياسيين منذ عام 2000م.
روى لي الاستاذ خليل( وهو المسيحي )، في إحد المرات وقد كان يدافع عن معتقل متشدد من التيار الاسلامي .
– سأله رئيس المحكمة ماذا ستفعلون بالنصارى في إمارتكم الاسلامية …..؟
– إما الاسلام أو الجزية أو القتل ..
– طيب محاميك مسيحي كمان بدك تعمل معاه هيك ؟
– طبعا وهو أولهم .
شايف يا استاذ هاد الي انت بدافع عنه ….


أجابه الاستاذ خليل أولا أنا أقوم بواجبي ، وثانيا والدفاع عنه حق له ، وإنسانيتي لا تسمح لي أن أحاسب شخص عن أفكاره قبل تطبيقها، بقوة أملكها وهو مقيد ، وواجبي أن لا أستغلها .
كما كنت أدافع عنكم وكما كان أستاذي ، أنا اليوم وغدا سأدافع عنكم وعن غيركم إذا وقع عليكم حيف.

This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.