طلع مو بس عواهم لقبرص، حتى صواريخهم كمان..

من المعروف في العلوم التسليحية ان هناك هامش للخطأ عند رمي الصواريخ لا يتجاوز الأمتار القليلة..
هذه الصورة من قرية شمال نيقوسيا في قبرص ، اي في دولة اخرى ، لا بل في قارة أخرى و هي تحترق اثناء سقوط صواريخ الأسد في محاولتهم التصدي للغارات الاسرائيلية يوم امس..


طلع مو بس عواهم لقبرص، حتى صواريخهم كمان..

About زياد الصوفي

كاتب سوري من اللاذقية يحكي قصص المآسي التي جرت في عهد عائلة الأسد باللاذقية وفضائحهم
This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.