طرد من العمل بسبب خطأ مهني على تطبيق زووم

Fadoua Massat

جيفري توبن، محام أمريكي مرموق ومؤلف مشهور وكاتب عمود في مجلة “النيويوركر” لأكثر من 27 عاما ويعمل أيضا كبير محللي شبكة سي إن إن القانونيين.. طرد من عمله بمجلة “النيويوركر” بعدما شارك في اجتماع التحرير الأسبوعي للفريق، وعوض أن يفتح ملف أوراقه ليناقش مع زملائه الجانب القانوني لتغطية انتخابات الرئاسة في أمريكا، فتح أزرار سرواله وأخرج عضوه وبدأ يستمني مباشرة أمام كاميرا الكمبيوتر.. المحامي المرموق اعتقد أنه أغلق كاميرا الاجتماع عبر تطبيق زوم، لكنه أغلق الميكروفون فقط ونسي الكاميرا، فبدأت زميلاته في الاجتماع بالصراخ والاستنكار، لكنه لم يسمع صراخهن واستمر في استمنائه قبل أن يتم قطع الاجتماع من قبل مسؤول التحرير.. اضطر جيفري للاعتذار لزوجته وأسرته وجمهوره على تويتر، لكن اعتذاره لم يحل دون طرده.. هذه أبرز حالة طرد من العمل بسبب خطأ مهني على تطبيق زووم، فقد نشرت وسائل الإعلام الأمريكية عددا من الحوادث الطريفة التي تسببت كاميرا زووم المفتوحة في

كشف أصحابها بجرم الخيانة المشهود، أو حضور اجتماع عمل “من غير هدوم”، أو من الحمام .. هل تعرفون حالات مشابهة؟

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.