طبق اليوم: طاس كباب من ايران Tas Kebab

المقادير
كيلو لحم عجل مفروم ناعم
بصلتان متوسطتان
كوب كبير بقدونس مفروم ناعم
جزره واحده
كيلو بطاطا
زيت
معجون طماطم
ثوم مهروس
ملح وفلفل وكمون
فنجان طحين

العمل
نفرم بصله واحده فرماً ناعماً ونخلطها مع اللحم , نضيف ثلاثة أرباع كمية البقدونس والثوم والملح والفلفل والكمون والطحين ونعجن الى أن تتشكل عجينه متماسكه

نقطع البصله الثانيه الى شرائح , نقشر الجزره ونقطعها الى شرائح ثم نقليهما في الزيت ونضيف معجون الطماطم وكميه من الماء ونترك الخليط حتى يغلي . نضيف الملح والفلفل والكمون والثوم ونرفع الخليط من على النار

نقشر البطاطا ونقطعها الى شرائح بسمك حوالي 1 سم . نستعمل صينية يمكن وضعها على السفره لرص شرائح من البطاطا ودوائر من الكباب بالتناوب حول حاشية الصينيه , اذا تبقت كميه من البطاطا والكفته نضع البطاطا في وسط الصينيه ونضع الكباب فوقها . نضع الصينيه فوق نار هادئه جداً ثم نسكب فوقها المرق برفق ونغطي الصينيه ونتركها على النار الى أن ينضج الكباب والبطاطا عندها نطفيء النار ونرش البقدونس على الوجه ونترك الصينيه مغطاة حوالي 20 دقيقه لتهدأ حرارتها ثم نرفعها الى السفره .. شهيه طيبه

About ميسون البياتي

الدكتورة ميسون البياتي
إعلامية عراقية معروفة عملت في تلفزيون العراق من بغداد 1973 _ 1997
شاركت في إعداد وتقديم العشرات من البرامج الثقافية الأدبية والفنية
عملت في إذاعة صوت الجماهير
عملت في إذاعة بغداد
نشرت بعض المواضيع المكتوبة في الصحافة العراقية
ساهمت في الكتابة في مطبوعات الأطفال مجلتي والمزمار التي تصدر عن دار ثقافة الأطفال
بعد الحصول على الدكتوراه عملت تدريسية في جامعة بغداد
شاركت في بطولة الفلم السينمائي ( الملك غازي ) إخراج محمد شكري جميل بتمثيل دور الملكة عالية آخر ملكات العراق
حضرت المئات من المؤتمرات والندوات والمهرجانات , بصفتها الشخصية , أو صفتها الوظيفية كإعلامية أو تدريسة في الجامعة
غادرت العراق عام 1997
عملت في عدد من الجامعات العربية كتدريسية , كما حصلت على عدة عقود كأستاذ زائر
ساهمت بإعداد العديد من البرامج الإذاعية والتلفزيونية في الدول العربية التي أقامت فيها
لها العديد من البحوث والدراسات المكتوبة والمطبوعة والمنشورة
تعمل حالياً : نائب الرئيس – مدير عام المركز العربي للعلاقات الدوليه

This entry was posted in طبق اليوم \د. ميسون البياتي. Bookmark the permalink.

Leave a Reply