ضحايا صدام حسين 20

صباح ابراهيم

الفصل العشرين
قالوا عن صدام حسين :

قال الشعب العراقي عن صدام :
إن طاغية العراق لم يترك عائلة عراقية دون شهيد أوشهيدة .

جمال عبد الناصر
الواد صدام إحنا عارفينو ده طايش وبلطجي

عبدالخالق السامرائي :                                                                  
(لولم يكن لصدام حسين خصم أو عدو لخلق من تحت الأرض عدواً له ومن ثم الانتقام منه)

حامد الجبوري مدير مكتب صدام  :
” يهوى قتل الناس على الشك، و الشبهة، و الظن، و الإشاعة، و بلا حساب!”

حردان التكريتي :
” نحن كنا عصابه من اللصوص والقتله تسير خلف ميليشيات صدام للاعدام ! كنا نفرج عن المعتقلين السياسيين لتقتلهم ميليشيا / الفداء / التي يشرف عليها صدام شخصيا “

مسؤول امريكي في وكالة المخابرات الامريكيه CIA :
” ان صدام حسين رجل وغد 

thug

 (سفاح)

. لكنه وغدنا

نهاية الطاغية

  

 

 

 

 

 

بعد غزو قوات التحالف الامريكي البريطاني العراق واحتلال بغداد في 9 نيسان 2003، وتدميرمعظم قطعات واسلحة القوات العراقية بالقصف الجوي الرهيب، وبعد ان تأكد صدام حسين ان قواته المسلحة قد اندحرت، وهرب معظم افرادها الى بيوتهم لعدم قناعتهم بجدوى الدفاع والموت من اجل بقاء دكتاتور ارعن يذيقهم الهوان ويدخلهم في حروب عبثية ، هرب صدام حسين الى جهة مجهولة يبحث عن مخبأ ليحتمي فيه من غضب العراقيين وجبروت الامريكان، وضلت قوات التحالف تبحث عنه وقد خصصت مكافاءة قدرها 25 مليون دولار لمن يدلي بمعلومات عنه تفضي الى اعتقاله حيا او ميتا .وبعد ثمانية اشهر قضاها في مخباءه ، استطاع الامريكان القاء القبض عليه والتحقيق معه ومن ثم محاكمته علنا. وكان حكم الشعب هو الاعدام شنقا حتى الموت جزاءاً وفاقا لما اقترفته يديه من قتل وتعذيب وتشريد لمواطني شعبه الذي اذله واذاقه الهوان والموت الزؤوام .
وقد القت القوات الامريكية القبض عليه مختبئا في حفرة تحت الارض في مدينة الدور ، وبعد محاكمة طويلة حكم عليه بالاعدام شنقا حتى الموت نتيجة للجرائم الكثيرة التي ارتكبها اثناء حكمه وتم تنفيذ حكم الاعدام بحقه شنقاً في 31/12/ 2006 في بناية الاستخبارات العسكرية في الكاظمية التي كان صدام يعدم فيها اعضاء حزب الدعوى . وفي فجر يوم عيد الاضحى ، ودفنت جثته في تكريت بجوار قبور والدته صبحة وولديه قصي وعدي الذين قتلا في هجوم امريكي على مكان اختبائهما في مدينة الموصل .                                    

فكان هذا جزاء القاتل ان يُقتل ، كما قال السيد المسيح : من اخذ بالسيف ، بالسيف يُؤخذ.                                       
وبشّر القاتل بالقتل .
 
وهكذا كانت نهاية الطاغية وخاتمة حياته معلقا بحبل جزاء ما ارتكب من جرائم بحق الشعب العراقي الاحياء منهم والاموات .    

 

 

 

 

 

 

الخاتمة
 دولاب الدم لم يكن مجرد حكاية صراع مجموعة أشخاص على السلطة بل هو عهد أبيحت فيه كميات من الدماء وقطعت أوصال ورقاب وخربت نفوس ودمر بلد.
دموية ذلك العهد وعنفه لم يكن وليد الفراغ حتماً لكن هو نتاج الدكتاتورية والحزبية والعشائرية والسادية التي تسيطر على صدام حسين منذ طفولته.
لكن يبقى حاكم ذلك العهد متحملاً للقسط الأكبر من المسؤولية خصوصاً أن كان ذلك الحاكم صدام حسين الذي اختار أن يكون مسؤولاً على كل التفاصيل حتى أتفه التفاصيل.
وهو الذي يدفعنا لمحاولة معرفة كيف يفكر ذلك الحاكم لنفهم كيفية اتخاذ القرارات والدافع لذلك العنف وتلك القسوة ومن اجل توثيق جرائم ذلك العهد كتبنا هذا الكتاب لتطلع الاجيال والشعوب على جرائم الديكتاتورية وتتعض لتنصر الديمقراطية وحكم الشعب.

                                                                       صباح ابراهيم

المصادر
1- عنما تكون وزيرا مع البكر وصدام …. جواد هاشم
2-  مقابلة صحفية مع الهام خير الله طلفاح
3- حامد الجبوري في شاهد على العصر قناة الج زيرة
4- موقع ويكيبيديا
5- يوم اعدام الطاغية …د. عدنان جواد الطعمة . موقع نهاية طاغية الالكتروني نقلا عن كتاب (العراق دولة المنظمة السرية لحسن العلوي)
6- حصر المسؤولية الجنائية ونبذ روح الثأر والانتقام العراق الجديد – نجيب الصالحي
موقع دار الحياة  … غسان شربل
7- عن كتاب مراجعات في ذاكرة طالب شبيب للدكتور علي كريم سعيد الطبعة الأولى
1999 – دار الكنوز الأدبية – بيروت – لبنان”·
8- عن المؤسسة الأمنية التي شيدها النظام المباد (1-2) زهير كاظم عبود
9- الخال الذي اوصل صدام الى الرئاسة … هارون محمد … موسوعة صوت العراق
10- حزب الدعوة الإسلامية ( كتاب بوابة الخلاص)
11- ليلة الهرير او ((يوم في سجن النهاية)). احمد الحبوبي
12- موقع مؤسسة الذاكرة العراقية الالكتروني
13- موقع الطليعة الالكتروني … حميد المالكي
14- كنت طبيبا لصدام … الدكتور علاء بشير
15- صدام ….بداية ……نهاية
16- موقع… ابراهيم آوجي
17- مصطفى طلاس يروي سيرته (مرآة حياتي)
18- الاتحاد الوطني الكردستاني
19- حسن العلوي: العراق دولة المنظمة السرية
20- موقع الاخبار الالكتروني
21- تقرير عن إغتصاب، وقتل، وتعذيب واعتقال أكثرمن 4000 إمرأة في بلد المقابر 21-  الجماعية –  الدكتور صاحب
22- اسرار انقلاب 17 تموز 1968 – حامد الحمداني 
23- مذكرات حردان التكريتي
24- كتاب اسرار انقلاب 17 تموز- حامد الحمداني
25- من ذاكرة التاريخ : انقلابيوا 17 تموز والحزب الشيوعي والحركة القومية الكردية  / حامد الحمداني
26- مدونة القسوة لدى صدام حسين
27- موقع ويكيبيديا
27- مواقع الكترونية منها
http://www.hamid-alhamdany.com/side/tarikhia/tarikhya04.htm 
-http://saddamscruelty.blogspot.com/2009/09/blog- post_25.html  

تواصل مع صباح ابراهيم فيسبوك

About صباح ابراهيم

صباح ابراهيم كاتب متمرس في مقارنة الاديان ومواضيع متنوعة اخرى ، يكتب في مفكر حر والحوار المتمدن و مواقع اخرى .
This entry was posted in دراسات سياسية وإقتصادية. Bookmark the permalink.

1 Response to ضحايا صدام حسين 20

  1. طلال عبدالله الخوري says:

    بأسم موقع مفكر حر ادارة وكتاباً وزورا
    نقدم اجمل التهاني القلبية للكاتب المبدع صباح ابراهيم بمناسبة عيد زواجه
    متمنين له الحياة الزوجية السعيدة
    ودوام الصحة
    ومزيدا من النجاح والتقدم
    وكل عام وانتم بخير

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.