صنعت بأيدى سورية على أرض مصرية

من حق السورى أن يفخر بإنتاج يده و من حق العالم أن يعرف إنه أى ( السورى ) هو من صنع تلك القطعه من الملابس .
كما إنه لم يخفى إنه صنعها فى ( مصر ) بلده التانى التى تعامله كما تعامل مواطنيها و لم تكدسه فى ( مخيمات ) .
نجاح السوريين فى مصر دليل على قوتهم و عزيمتهم و صبرهم و تأقلمهم مع أوضاعهم و بدء حياه جديده حتى تحين عودتهم لبلدهم بعدما تنتهى فيها أعمال العنف .
قصه نجاح السوريين فى مصر سواء فى صناعه الملابس أو المطاعم بالتحديد لم يكن يتحقق لولا ترحيب المصريين بهم سواء كا حكومه أو شعب لأنهم إضافه للمجتمع و الإقتصاد ينفعوا أنفسهم و ينفعوا المجتمع الذين يعيشون فيه .
و إذا كان البعض يرى فى وجودهم عبء على فرص العمل أقول له إنهم بأنفسهم يخلقون فرص عمل لأنفسهم و لغيرهم و ليسوا منتظرين على القهاوى و لا نواصى الشوارع ينتظرون مثلك من يبحث عنهم ليشغلهم .
و عموما ليس غريب على الشعب السورى نجاحه فى الأعمال التجارية فهم أشطر مجتمعات المنطقه مع اللبنانيين فى التجارة .
و مصر و سوريا كانوا و سيظلوا أختين .

About رشا ممتاز

كاتبة مصرية ليبرالية وناشطة في مجال حقوق الانسان
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

1 Response to صنعت بأيدى سورية على أرض مصرية

  1. ابن شعلان says:

    حبيبة قلبي رشا انا متابعك ومتابع كلامك انت انسانة محترمة وراقية في فكرك وانسانيتك انا معك بكل ماتكتبي واشكرك على كلمة الحق اتجاه السوريين وهذا يدل عليك انك انسانه دائما على حق

    اشكرك من قلبي على الانسانية يلي في داخلك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.