شوق كأهداب السحاب

سائر يا أيها الأبيض في دمع الأماني
كل ما تهواه أن تحيا على جسر البياض المستنير
فجرك الأخاذ ينسيك مرارات الثواني
وعلى موجك ترتاح النوارس
هات أطعمني من الحزن الذي أزهر في صدر اليباب
أيها الممزوج بالشوق أرى قلبك قد هام وذاب
كيف لا تعشق وعد الله في يوم الخلود
قلت حدثني لماذا تنهض النفس فلا تبصر أغلال الحدود
مالذي جدد أسمالك كي تعبر أوحالاً ومنفى
تحتمي بالحر من حر وبالقيد من الوهم المصفى
أيها السائر خبرني فعطر الحب في قلبك قد نافس أهداب السحاب

About زيد الطهراوي

شاعر و كاتب أردني صدر له ديوانان: هتاف أنفاس و سكوت يكتب الشعر العمودي و قصيدة التفعيلة و قصيدة النثر و المقال زيد الطهراوي من مواليد عام 1971م
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply