شوفير تكسي يحتجز شابة بسبب خلاف على الاجرة في #دمشق #المزة #سوريا

صورة ارشيفية لحي دمشقي

تعرضت شابة سورية لعملية حجز داخل سيارة تكسي و ذلك بعد خلاف مع السائق على أجرة الطريق، في منطقة المزة في دمشق
روت الشابة السورية ( ف . ب ) لتلفزيون الخبر، الحادثة التي تعرضت لها، حيث أقفل سائق التكسي عليها أبواب السيارة، رافضاً إنزالها من السيارة، بعد نقاش حول الأجرة التي يريدها
و ذكرت ( ف . ب) أنها خلال ركوبها بتكسي من منطقة المزة أوتوستراد إلى أول شارع المزة الشيخ سعد، دفعت مبلغ 2000 ليرة سورية، كما تدفع كل يوم
و تابعت القول ( ف . ب ) : “السائق طلب 4000 ليرة سورية، أي ضعف المبلغ، و خلال النقاش، الذي تضمنه سباب و شتم من العيار الثقيل، اتفقت معه على أن تخبر أول شرطي مرور حول الحادثة و مدى أحقية السائق بالأجرة التي طلبها”
و هنا أقفل السائق الأبواب على ( ف . ب ) و غير الطريق، و قرر “العودة بها إلى الموقع الذي أخذها منه، و صارت تصرخ و تطلب منه أن يتوقف دون استجابة منه، و فرض عليها ذلك بقفله لأبواب السيارة”
و تحجج السائق، بحسب رواية ( ف . ب ) بأنه “يقوم بتعبئة البنزين الحر، و أنه يتكلف أكثر من غيره، مع العلم أن كل السائقين يقومون بذلك، و لا يطلبون زيادة على الأجرة، و إن حصل ذلك، فلا تصل إلى حد الاستغلال بمضاعفة المبلغ المذكور”
و أردفت “حين نزلت من السيارة، بعد كل ما حصل، حفظت رقمها، و لن أقبل بهذا التصرف إلا بأن يأخذ المجرى القانوني، من خلال تقديم شكوى على سائق السيارة، و عملية الحجز التي فرضها علي بالقوة”
و من جهة أخرى، بين أحد المحامين لتلفزيون الخبر، وجهة نظر القانون في مثل هذه الحوادث، قائلاً إن “الفعل معاقب عليه بموجب المادة 555 من قانون العقوبات مع مراعاة تخفيض العقوبة باعتبار أنه أطلق سراحها قبل مرور 48 ساعة على الحادثة”
و أضاف المحامي أن “الحبس في جرم حرمان الحرية يتراوح ما بين شهر إلى ثلاثة أشهر”


و تشهد العاصمة دمشق فوضى في تسعير التكاسي، بالرغم من أن تعرفة العداد الرسمية ارتفعت أكثر من مرة، خلال المرات التي ارتفعت فيها أسعار المحروقات، إلا أن هذه التعرفة غير معترف فيها من قبل السائقين، و غالباً ما ينتهي الأمر بـ”مشارطة” أو اتفاق مسبق بين السائق و الزبون حول الأجرة المستحقة، و التي تتضاعف عدة مرات عن التعرفة الرسمية

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.