شهود أعيان من زيارة المقبور العنصري (جمال عبد الناصر) الى القامشلي 1959 ,,

شهود أعيان من زيارة المقبور العنصري (جمال عبد الناصر) الى القامشلي 1959 ,,

د. ألياس نعوم
شلومو حوبو احونو سليمان
يوم زيارة عبدالناصر للقامشلي كنت بالفرقة الموسيقية التي استقبلته بالمطار وأنا كنت في مقدمة الفرقة الموسيقية وقريبا لسلم الطائرة وعند نزوله وقف على اخر درجة وعزفنا له السلام الجمهوري وعند الانتهاء انبهر من اداؤنا و ساءل الضابط المرافق له وانا سمعت كل كلمة قالها ولم ولن انساها ما دمت حيا، لمين الفرقة دي فرد عليه الضابط دول السريان ياريس فسأله مين السريان فرد عليه دول زي الأقباط بمصر فقال له مش عاوز أسمع الإسم دا مرة تانية وبدأ بالسير ولم اعد أسمع باقي الحديث ،واظن بسببها تركونا الفرقة كلها بالمطار وعدنا للقامشلي مشيا ، فذكرت ما سمعت لوالدي الله يرحمه فزعل كثيرا وذهبنا للعم فتحي جرموكلي الله يرحمه والد حنا والياس ونبيل جرموكلي وطلب مني أن أخبره ما سمعت من عبدالناصر وأخبرته ماذا قال عبدالناصر الله لايرحمه زعل كثيرا وقال الله يستر ، ومن بعدها ابتدأت البلاوي علينا.نتيجة زيارة عبدالناصر المشؤمة للقامشلي. وتاودي احونو ميقرو سليمان يوسف ذكرتني بذلك اليوم المشؤم

About سليمان يوسف يوسف

•باحث سوري مهتم بقضايا الأقليات مواليد عام 1957آشوري سوري حاصل على ليسانس في العلوم الاجتماعية والفلسفية من جامعة دمشق - سوريا أكتب في الدوريات العربية والآشورية والعديد من الجرائد الإلكترونية عبر الأنترنيت أكتب في مجال واقع الأقليات في دول المنطقة والأضهاد الممارس بحقها ,لي العديد من الدراسات والبحوث في هذا المجال وخاصة عن الآشوريين
This entry was posted in دراسات علمية, فلسفية, تاريخية, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

1 Response to شهود أعيان من زيارة المقبور العنصري (جمال عبد الناصر) الى القامشلي 1959 ,,

  1. اشرف مروان says:

    ان الشيطان عبد الناصر قد تسبب في بلاوي لا يمكن ان تصدر الا من روح شيطانيه وجاهله وحاقده بسبب جذوره الاخونجيه. في حمص سوريا هناك كارثه بيئيه بسبب معمل الكهرباء ومعمل الاسمده اللذان قضيا علي الارض والشجر والبشر في محيط يبلغ عشرات الكيلومترات بسبب السموم وغازات الكبريت التي تفتت حتي الحديد في المنازل فما بالك بالرئتين، راقبوا ما حصل في قرى المباركيه ، وابل ،وقطينه وعدد الوفيات بالسرطان ونسبه الامراض المزمنه وقد كانت المنطقه التي بني فيها معامل الخرده تلك حول بحيره قطينه منطقه المياه العذبه والخضره ومنطقه اصطياف بامتياز وهي الان منطقه موت ومقبره للبشر و للنبات وللحيوان ، بسبب عبقريه عبد الناصر الذي وضع حجر الاساس لمصانع تلوث الهواء والماء والاجسام، والارواح ايضا.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.