شرفتينى يا بنت #مصر

كتب أحمد عرفات
– انها فخر مصر :

– الدكتورة الشابة الجميلة اللي قدامكم دي اللي مفروض طبعاً تكون حديث لكل مصر والشرق الأوسط (نرمين بطرس) لأنها قدرت تشرف صورة مصر وتقول للعالم كله إن مصر فيها عظماء وإن القبُح اللي طافح عندنا ما هو إلا قلة من البشر ! عملت إيه د. نرمين. اللي عندها 35 سنة بس. خليني أقولكم :

– د. نرمين. هي رئيس لجميع الأطباء المقيمين في مستشفى بروكلين إحدى المستشفيات بنيويورك … وزي ما كلنا عارفين إن نيويورك مركز الوباء .. د. نرمين بتعمل لمدة 80 ساعة فى الأسبوع من دون ما توقف … ولما بتروح البيت بتفضل تتابع مع اللي بيتصلوا يستفسروا عن الفيروس. ده على الرغم إنها بتروح المشفى الساعة 5 الصبح وترجع 10 بالليل ! وبتفضل د. نرمين. تعالج الدكاترة الشباب اللي هناك من الآثار النفسية اللي بتحصل ليهم نتيجة اللي بيشوفوه .

– الصحافة الأمريكية بيقولوا إنها مفخرة لمصر كلها. لأنها فعلاً بتساهم في إنقاذ آلاف البشر. وأحنا كشعب مصري حُر .. مش بس فخورين بيها. لأ عايزين نكتب لها كل الكلام الجميل اللي في الدنيا. عشان يمكن يوصل لها ويعرفها إن شعبها كله فخور بيها جداً. وطبعاً لما سئلوه عن ليه بتعمل الجهد الخارق ده .. قالت كلمتين بس : *سعادتي في إني اشوف المرضى بأحسن حال. سعادة لا تُوصف. وإحساس لا يعوض*.

– فخورين بيكي لأنك جندية مجهولة. بتشرفي بلدك وبتقولي للناس إن دول المصريين الحقيقين. محبين للإنسانية والخير والسلام .. شرفتينى يا بنت مصر .

This entry was posted in الأدب والفن, ربيع سوريا. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.