#شاهد وجه الطفلة اللبنانية يارا اصبح رمزاً لمأساة انفجار #بيروت ولكن #نصرالله مطنش


تحولّت الطفلة يارا ابنة الـ4 سنوات إلى رمز لانفجار بيروت. فوجهها الذي أصيب في الانفجار، حيث انها تسكن مع أهلها في منطقة الكرنتينا, اصبح محفوراً بآثار الجريمة, فشكّلت بملامحها البريئة والمخدوشة في آن والمرفقة بابتسامة عتب على ثغرها مشهدية ثلاثية الأبعاد .. وكما قالت فيروز بمسرحية بترا للاخوين رحباني :«بحرب الكبار شو ذنب الطفولة» .
وعلقت الفنانة مايا دياب قائلة : «ما بكفي انّو قلبنا يكون موجوع، بيساعدني على شفاء روحي مساعدة الأطفال المشوهين والمتضررين من اعتداء بيروت. أُطلق هذة المبادرة لترميم وجوه هالأطفال ورح نبلش مع يارا ورح نكون عم نتواصل معها من خلال جمعية
(human dignity union)».

اما الممثلة ماغي بوغصن فغردة عبر حسابها في «تويتر» قائلة: «شو ذنبك يا صغيرة يجرحوكي ويخوفوكي، بس انت قمر مع وردة حمرا انت الحلا كلو».

About أمل عرافة

أمل عرافة خبيرة فلكية مجازة من معاهد لاس فيغاس ولندن, نيودلهي, بكين وطوكيو وجنوب افريقيا, دراسات معمقة في علم التنجيم , اهم ما تنبأت به هو كارثة تسونامي, وصول اوباما الى رئاسة اميركا, وحادثة الطائرة الماليزية, كاتبة مغربية بشؤون المرأة العربية والفن
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.