#شاهد مفكر كويتي يستخدم الدين لتجزأة البلدان وتدميرها وتفريق العائلة وضد البحث العلمي

قال الناشط الليبرالي الكويتي ناصر دشتي في مقابلة أجريت معه في 21 مارس 2019 على قناة الروضتين التلفزيونية (الكويت) إن الإصلاح لا يمكن أن يكون سياسيا ويجب أن يكون ثقافيا. وقال إن الإصلاح يبدأ بالتعليم والإعلام ونشر الثقافة العلمانية ومواجهة من يعارضون العلمانية من خلال النقاش. وأضاف دشتي أن المجتمعات العلمانية تنشر علنًا أخطائها وتتطور من خلال الخبرة والنقد الذاتي. قال: “الفرق بيننا وبينهم هو أننا نخفي [إخفاقاتنا] عن وسائل الإعلام”. انتقد دشتي الدين لعدم تشجيعه الناس على الفن ، وتقسيم

الأسرة ، وتدمير البلدان ، وعدم تحويل الناس إلى الأبحاث العلمية من خلال إجبارهم على قبول “القصص الشبيهة بالرسوم المتحركة” الموجودة في النصوص الدينية.

This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.