#شاهد ماذا دار في رأس حافظ #الأسد عند رؤيته لفيلم #نجوم_النهار.. هل غرق شباب الطائفة في مياه السبع بحرات ب #دمشق؟

عميلا المخابرات الروسية حافظ الاسد وابنه بشار يحكمان سوريا منذ 52 عاما لصالح المخابرات الروسية

#شاهد ماذا دار في رأس حافظ #الأسد عند رؤيته لفيلم #نجوم_النهار.. هل غرق شباب الطائفة في مياه السبع بحرات ب #دمشق؟
🖊️ زيد العظم :: شاهد الفيديو اسفلا:
قالت ذات يوم نجاح العطار، عندما كانت وزيرة للثقافة في سوريا، “لم أرى حافظ الأسد متجهم الوجه مقطب الحاجبين، كما رأيته عند مشاهدته لفيلم نجوم النهار”
فيلم نجوم النهار يعود إلى عام 1988،للمخرج السوري العبقري أسامة محمد، صاحب الأفلام الثقيلة التي لايمكن كثيرا للمرء فهم بواطنها وإدراك مغازي رسائل مخرجها من مشاهدة واحدة، هي أفلام الترميز ، في بلد كان ولايزال يقدم فنونا لايمكن التقاطها إلا عن طريق التأويل، وهذا حالنا منذ أزمان بعيدة، ولهذا راجت فنون “الكارا گوز” لدى شعب مفعم بالسياسة محكوم بالرقيب.
ما ان أنهى حافظ الأسد مشاهدته لفيلم نجوم النهار حتى طلب من وزيرته العطار منع عرض الفيلم في دور السينما، فاتحا الباب ولهذا اليوم للتخمين والتحزُّر، لماذا منع الأسد السوريين من مشاهدة فيلم نجوم النهار في دور السينما السورية؟ ماهو سبب تجهمه وسرحانه الطويل إبان مشاهدته الفيلم عندما جُلب إليه كي يشاهده؟
الكثير من الحبر قد سال، يكتب ويحلل عن أسباب المنع، بالإضافة إلى البرامج النقدية التلفزيونية التي طرحت ذات السؤال، مالذي أغضب حافظ الأسد من فيلم لا يتجاوز المئة دقيقة.
لقد شاهدتُ الفيلم أكثر من مرة، وطرحت في المرة الأخيرة سؤالا، مالذي دار في رأس الأسد عند مشاهدته للفيلم؟
المعروف أن الأسد كان يمقت المدن ولايكن لأهلها الود والمحبة، ومرد هذا إلى عقم التاريخ وفوراقه الطبقية المُستولدة عنها كراهية أعداد كبيرة من أبناء الأرياف تجاه أبناء المدن في أرجاء المعمورة.
هل شاهد الأسد في الفيلم جرعات ثقيلة عليه؟ ، وكزت عميقا في داخله، علها أيقظت به مشاهد ظن أنه قد نسيها، رأى شابا ريفيا ينتمي إلى قرية مجاورة لقرية الأسد، وهي ذات القرية التي ينتمي إليها مخرج الفيلم، قد نزل هذا الشاب إلى المدينة وبدأ يمشي في شوارعها، تائها حائرا مرتعدا من السيارات. قد تكون الصفعة التي تلقاها الريفي لعدم تمييزه بين الرصيف والشارع كفيلة أن تحيي أوجاع من الماضي؟ .


أعتقد أيضا بأن الأسد لم يكن ليغفل عن مشهد “عباس الذي ينزل من الطائرة”، فمن الذي ينزل من طائرة الخطوط السورية أثناء عزف الموسيقى الرسمية؟ هل غير الرئيس مثلا؟. بعد نزول عباس من الطائرة سيشاهد الأسد بأن عباس هذا سيغتصب “ثناء”، ثناء في الفيلم هي الفنانة الجميلة “صباح السالم” التي ولربما ترائت للأسد بأنها السلطة في سوريا، فهي جميلة جذابة، جمالها يجذب كما تجذب السلطة الطامعين بها واللاهثين إليها.
في نهاية الفيلم ،أراد، ومن وجهة نظري، المخرج أسامة محمد، أن يوجه رسالة ،ليس للمشاهدين، هذه المرة الرسالة للأسد نفسه، يبوح من خلالها في أذن الأسد “شباب قرانا بحاجة إلى تعليم، إن إرسالك لهم لدمشق وهم لايميزون بين الرصيف والشارع ستجعلهم يغرقون في ساحة السبع البحرات”
..
مشاهد من فيلم نجوم النهار للمخرج أسامة محمد 🎞️

0:02 / 4:29

نرجو متابعتنا على فيسبوك وتويتر بالضغط على الايقونتين
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published.

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.