#شاهد لماذا ارتدت الراقصة المصرية #سما_المصري الحجاب مع فستان ضيق يظهر كل مفاتنها

عندما نتكلم عن ( الهوس بالشهرة ) يظهر أمامنا مجموعه أسماء على رأسهم إسم ( سما المصرى ) !
و ( سما المصرى ) نستطيع أن نقول إنها ليست ( مهووسة شهرة ) فقط بل ( مريضة ) تريد أن تكون تحت الأضواء بأى شكل و طريقة
و حقيقى هى ناجحه فى ذلك و تعرف كيف تصنع حولها ضجه و جدل و تعرف تماما ما الذى يثير ( الشعب ) و تفعله ببساطه و دون تردد و هى دائما ضد التيار السائد و هذا يعتبر ( ذكاء فطرى ) منها !
فمن هى ( سما المصرى ) التى نجحت أن يكون إسمها ترند أكثر من مره على مدى الأعوام الأخيرة ؟
أولا :
هى ليست ( ممثلة و لا راقصة و لا مطربه ) و لا أعرف ماذا تصنف ؟؟
شهرتها الكبيرة جاءت عام ( حكم الإخوان ) عندما كانت تنزل على اليوتيوب ( أغانى ) ضد الإخوان جريئه جدا فى نقدها لهم لم يكن وقتها أعتى السياسيين يجرأون على نقدهم بهذا الوضوح و الجرأة !
مما جعلها شهيره جدا وقتها و بعد طرد الإخوان من الحكم خف توهجها ثم عملت مشاكل مع ( مريض الشهره الآخر مرتضى منصور ) و تبادل الأثنان الشتائم و المحاضر و القضايا ضد بعضهم البعض .
ثم أصبحت تنتهج سياسة التعليق على الأحداث الكبيرة التى تهز المجتمع و على سبيل المثال أيام موضوع ( الصايع الضايع عمرو ورده المتحرش لاعب المنتخب ) و موضوع تحرشه بعارضه الأزياء المصرية المقيمه فى دبى نورهان .


كانت سما ( تدافع ) عن المتحرش !!!!!
و أيضا هاجمت ( رانيا يوسف ) وقت الضجه التى حدثت بسبب فستانها الشهير
و أمس فاجأت ( سما المصرى ) الكل بحضورها حفل إفتتاح مهرجان القاهرة السينمائى الدولى ( بالحجاب ) !!!!!
هى لم ( تتحجب ) و لكن إختارت هذا ( اللوك ) البسيط و الغير مكلف كى تسرق الأضواء من ( نجمات الفن )
فإرتدت فستان يكاد أن ينفجر من ضيقه و وضعت على شعرها ( إيشارب ) ب 20 جنيه يا دوب و ذهبت للمهرجان و هى تعرف تماما إنها ستثير ضجه و هذا ما حدث مما جعل قنوات إخبارية مهمه ك ( بي بي سي عربى . روسيا بالعربى . الحره . العربية . الجزيرة ) تتكلم عنها فى نشرات أخبارها !!!!!
و بذلك حققت ( سما المصرى ) ما كانت تصبو إليه ببساطه و ما يقال عن ( طردها ) من على السجاده الحمراء من قبل أمن المهرجان سواء كان ذلك الخبر حقيقى أو لا لن يهم ( سما ) التى عرفت كيف تجعل من نفسها ( ترند ) و حققت ما كانت تريده و رجعت لبيتها و هى تعرف إنها أكلت الجو من نجمات الفن .

About رشا ممتاز

كاتبة مصرية ليبرالية وناشطة في مجال حقوق الانسان
This entry was posted in الأدب والفن. Bookmark the permalink.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.