#شاهد كيف يغش اليساريون في الانتخابات الرئاسية الأمريكية لإسقاط الرئيس الوطني #ترامب

في هذا الفيديو اسفلا, الذي صورته مراقبة الانتخابات الاميركية كيلي سوريل ، وهي محامية من تكساس وعضو في محامون من أجل ترامب, عندما رأت نشاطًا مشبوهًا للغاية في مركز لفرز الأصوات في ديترويت في الساعة 4 صباحًا ، من اليوم التالي للانتخابات.حيث يظهر شخص في شاحنة بيضاء وهو يحمل عربة حمراء خارج مكان فرز الأصوات وإحضارها بدلاً من ذلك.
أصدرت سوريل مقطع الفيديو إلى “تكساس سكوركارد” ، لأنها أرادت إطلاق “الإنذارات بأن الصندوق ربما كان صندوق اقتراع وصل بعد فترة طويلة من توقع استلام جميع بطاقات الاقتراع في مرفق الفرز”.
الرائج: سبعة من أعضاء “ميلواكي ورد” يبلغون عن أصوات رئاسية أكثر من الناخبين المسجلين – نسبة إقبال ناخبي الولاية تقارب 90٪ وهو أمر مستحيل عمليًا
يشير موقع الويب إلى أن “الصور الأخرى تظهر على ما يبدو حقائب ومبردات تتحرك داخل وخارج المنطقة الآمنة حيث يتم عد بطاقات الاقتراع عبر البريد أثناء تغيير المناوبة في الساعة 4 صباحًا”
يواصل تقريرهم القول إنه “وفقًا لسوريل ، كان بإمكان الزوار الدخول والخروج من المنشأة حيث يتم فرز الأصوات دون أي فحص لتحديد الهوية. يبدو أن العمال كانوا يعملون في نوبات مدتها ست ساعات ، مما يعني أنهم لم يكونوا بحاجة إلى أمتعة ليلية “.
رفعت حملة ترامب دعوى قضائية لوقف فرز الأصوات حتى يتم منح الحملة حق الوصول لضمان عدم وجود غش.


“لقد رفعنا دعوى اليوم في محكمة مطالبات ميشيغان لوقف العد حتى يتم منح حق الوصول المجدي. وقالت الحملة في بيان “نطالب أيضا بمراجعة بطاقات الاقتراع التي تم فتحها وفرزها بينما لم يكن لدينا وصول مفيد.”

About أديب الأديب

كاتب سوري ثائر ضد كل القيم والعادات والتقاليد الاجتماعية والاسرية الموروثة بالمجتمعات العربية الشرق اوسطية
This entry was posted in فكر حر. Bookmark the permalink.

1 Response to #شاهد كيف يغش اليساريون في الانتخابات الرئاسية الأمريكية لإسقاط الرئيس الوطني #ترامب

  1. س . السندي says:

    من ألأخر

    ١: المسالة مسالة حياة أو موت للمافيا العالمية واليسار الراديكالي العفن والدولة العميقة ، ولهذا قررو إسقاط ترامب بأي وسيلة وثمن ، بعدما فشلو في إستخدامه بما يحقق مصالحهم الشيطانية الشريرة في السنين الأربعة الماضية ؟

    ٢: فوز المُلا „بايدن وأوباما„ يعني تمكن قوى الشر والظلام من تدمير العالم وأمريكا ؟

    ٣: وأخيراً
    أرجح بان إغتيال المُلا بايدن إن عاجلاً أو أجلاً ، إن لم يكن الاثنين ، سلام ؟

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.